fbpx
حوثيون يسلمون أنفسهم للقوات الحكومية بجبهة الساحل

"انهيارات كبيرة" في صفوف الحوثيين على جبهة الساحل الغربي

كشفت مصادر ميدانية عسكرية في اليمن، الخميس، عن انهيارات في صفوف ميليشيات الحوثي الإيرانية على جبهة الساحل الغربي بموازاة استمرار تقدم الجيش الوطني مدعوما بقوات التحالف العربي.

وقالت المصادر لـ"سكاي نيوز عربية" أن معارك الخميس أسفرت عن سقوط عدد من القتلى و الجرحى من عناصر الميليشيات المتمردة.

وتحدثت عن "انهيارات كبيرة في صفوف الحوثيين"، مشيرة، في هذا الإطار، إلى أن "أكثر من 15 حوثيا سلموا أنفسهم للقوات الشرعية".

وتدور معارك عنيفة بين قوات الشرعية و ميليشيات الحوثي الإيرانية، على مشارف حيس ما بعد جسر عرفان بجبهة الساحل الغربي.

وكان أحد قادة ميليشيات الحوثي الإيرانية قد قتل، الأربعاء، في معارك جبهة الساحل الغربي، حيث حققت القوات الشرعية، بدعم من التحالف العربي، انتصارا نوعيا بقطع خط إمداد حيوي للمتمردين.

وقالت مصادر عسكرية إن "القيادي الحوثي إبراهيم محمد عبدالكريم أبوطالب قتل في مواجهات مع القوات الشرعية أثناء تمشيط مواقع المتمردين في المزارع القريبة من مدينة حيس".

وكانت مصادر ميدانية قد ذكرت، في وقت سابق، أن "القوات الشرعية المسنودة بالتحالف العربي، قطعت خط إمداد ميليشيات الحوثي بين الحديدة وتعز، جنوب مدينة حيس على جبهة الساحل الغربي".