صورة أرشيفية من مطار في تونس

تونس تتفهم الإجراءات الإماراتية.. وتؤكد وجود "معلومات جدية"

أكدت الرئاسة التونسية، الاثنين، أن معلومات "جدية" عن اعتداء إرهابي، دفعت لاتخاذ إجراءات خاصة مع المسافرات التونسيات على متن الطائرات الإماراتية.

وقالت المتحدثة باسم الرئاسة، سعيدة قراش، لإذاعة "شمس.أف.أم" الخاصة، "هناك معلومات جدية لدى السلطات الإماراتية حول احتمال ارتكاب اعتداءات إرهابية".

وأضافت أن المعلومات تشير "إلى أنه في إطار عودة المقاتلين (المتطرفين) وخروجهم أساسا من سوريا ومن العراق هناك مخططات وإمكانية وقوع عملية إرهابية تنفذها نساء إما تونسيات أو تحملن جوازات سفر تونسية".

وأكدت المتحدثة باسم الرئاسة، في التصريحات الإعلامية، "نتفهم هذا الجانب (المخاوف الإماراتية) ونحن حربنا مشتركة ضد الإرهاب".

وتصريحات الرئاسة التونسية تؤكد المخاوف الإماراتية، التي سبق أن كشفت عن مسالة "أمنية" وإجراءات "خاصة ومؤقتة" إزاء المسافرات التونسيات.

وكان وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، قال، تغريدة الأحد، "تواصلنا مع الأخوة في تونس حول معلومة أمنية فرضت إجراءات محددة وظرفية".

وأضاف "نقدر المرأة التونسية ونحترمها ونثمن تجربتها الرائدة، ونعتبرها صمام الأمان"، داعيا إلى "تفادي محاولات التأويل والمغالطة".