وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لودريان

وزير الخارجية الفرنسي يدعو الى تنظيم انتخابات سريعا في ليبيا

اكد وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان الذي يزور ليبيا الخميس، ضرورة التطبيق السريع لخطة الامم المتحدة التي نصت على حوار وطني وانتخابات في 2018 لاخراج البلاد من الفوضى.

وقال اثر مباحثات مع رئيس حكومة الوفاق الوطني المدعومة من المجتمع الدولي "هذا الجدول هو الحل السياسي الذي لا مناص منه لليبيا ويجب تنفيذه الان باسرع ما يمكن".

واكد الوزير الفرنسي "التطابق التام لوجهات النظر (مع السراج) بشأن تطبيق هذه الاجندة وضرورة المضي بسرعة".

وخطة العمل التي قدمها في ايلول/سبتمبر 2017 غسان سلامة المبعوث الخاص للامم المتحدة لليبيا امام مجلس الامن نصت على عدة مراحل مؤسساتية قبل تنظيم انتخابات في 2018 لم يحدد تاريخها بدقة.

لكن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون اعلن في تموز/يوليو التوصل الى اتفاق على تنظيم انتخابات في ربيع 2018 وذلك بعد اجتماعه بالسراج وخصمه المشير خليفة حفتر قرب باريس.

بيد ان تنظيم الاقتراع يبدو غير مرجح بالنظر الى حجم الخلافات السياسية بين الاطراف الليبيين.

فلازالت ليبيا تعيش العنف وانقسامات عميقة رغم توقيع اتفاق سياسي في كانون الاول/ديسمبر 2015 بهدف اعادة الاستقرار للبلد الذي غرق في الفوضى اثر الاطاحة بنظام معمر القذافي في 2011.

والاتفاق السياسي الذي رعته الامم المتحدة ادى الى تشكيل حكومة الوفاق الوطني. لكن هذه الحكومة لا تحظى باجماع في ليبيا حيث تواجه خصوصا منافسة سلطة موازية في شرق ليبيا مدعومة من قوات المشير حفتر.