وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني

الاردن: تصويت مجلس الامن أكد رفض المجتمع الدولي قرار واشنطن حول القدس

قالت الحكومة الاردنية الثلاثاء ان تصويت مجلس الامن الدولي الاثنين على قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده للقدس اكد رفض المجتمع الدولي بأكمله لهذا القرار "غير القانوني".

ونقلت وكالة الانباء الاردنية عن وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني قوله إن "نتائج التصويت في مجلس الأمن أمس أكدت أن المجتمع الدولي كله يرفض القرار الأميركي الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل".

وأضاف انه "ورغم الفيتو الأميركي، فإن القانون الدولي يؤكد عدم قانونية القرار الأميركي ولا يعترف به، ولا بأي أثر له".

واكد المومني ان "الأردن سيستمر بالعمل مع الأشقاء ومع المجتمع الدولي لمواجهة تبعات القرار الأميركي ولحشد الدعم للاعتراف بالدولة الفلسطينية وبالقدس الشرقية عاصمة لها".

وتابع ان الاردن "سيعمل مع المجموعة العربية في الأمم المتحدة لضمان تحرك فاعل يؤكد الوضع القانوني للقدس الشرقية أرضا محتلة وعدم قانونية القرار الأميركي وتناقضه مع قرارات الشرعية الدولية وكل قرارات مجلس الأمن ذات الصلة".

واستخدمت واشنطن الاثنين حق النقض ( الفيتو) ضد مشروع قرار في مجلس الامن الدولي يدين قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب اعلان القدس عاصمة لاسرائيل.

وأثار قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب في السادس من الشهر الحالي الاعتراف بمدينة القدس كعاصمة لدولة اسرائيل، موجة ادانات دولية واسعة.

وكانت القدس الشرقية تتبع المملكة إداريا قبل أن تحتلها اسرائيل عام 1967.

وتعترف إسرائيل التي وقعت معاهدة سلام مع الاردن في 1994، باشراف المملكة الأردنية على المقدسات الاسلامية في المدينة.

واحتلت اسرائيل القدس الشرقية في عام 1967، واعلنت القدس عاصمتها الابدية والموحدة في 1980 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي وضمنه الولايات المتحدة. ويرغب الفلسطينيون في جعل القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة.