صورة ارشيفية

مقتل رئيس بلدية مصراتة ثالث مدن ليبيا بعد خطفه

اقدم مسلحون على قتل رئيس بلدية مصراتة ثالث مدن ليبيا، بعد خطفه مساء الاحد كما افاد مصدر في اجهزة الامن في المدينة الاثنين.

وقال المصدر طالبا عدم الكشف عن اسمه ان مسلحين لاحقوا سيارة محمد مفتاح اشتيوي وخطفوه عند خروجه من مطار مصراتة، الواقعة على بعد 200 كلم شرق طرابلس، موضحا ان جثته تركت بعد ذلك في شارع.

وأكد مستشفى المدينة تسلم جثة عليها آثار رصاص.

وقال المصدر نفسه ان شقيق رئيس البلدية الذي كان معه في السيارة نفسها جرح لكنه ليس في حالة خطيرة.

وكان اشتيوي عائدا من رحلة رسمية في تركيا مع اعضاء آخرين في المجلس البلدي انتخبوا جميعا في 2014 ويفترض ان تنتهي ولايتهم في نهاية 2018.

وعبر الموفد الخاص للامم المتحدة لليبيا غسان سلامة على حسابه على تويتر عن "عميق حزنه وصريح شجبه لإغتيال عميد بلدية مصراتة"، مشيرا الى ان اشتيوي "كان حريصا على مدينته وبلاده، عاملا نشطا لإرساء السلم الأهلي، ساعيا بما أؤتي من قوة لتغليب لغة الوئام والوفاق".

وتعد مدينة مصراتة الساحلية التي يبلغ عدد سكانها نحو 400 الف نسمة واحدة من اكثر المدن امانا في ليبيا.

وهي تضم عددا من اقوى المجموعات المسلحة في البلاد ولعبت دورا اوليا في سقوط نظام معمر القذافي في 2011 وفي تحرير سرت من تنظيم الدولة الاسلامية في 2016.