وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف "يمين" والى جانهب نظيره الليبي محمد طه سيالة في موسكو في 12 ديسمبر 2017

روسيا تتعهد تسهيل التوصل الى اتفاق ينهي الازمة الليبية

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء ان بلاده "ستقوم بكل ما يلزم" لتسهيل التوصل الى اتفاق بين طرفي النزاع في ليبيا من اجل انهاء الازمة السياسية في البلاد.

وقال لافروف في مؤتمر صحافي عقب لقائه نظيره الليبي محمد طه سيالة في موسكو "سنساعد في حل جميع المسائل في المفاوضات بين سلطات طرابلس وطبرق التي نحن على تواصل منتظم معها".

وقال لافروف "ستفعل روسيا كل ما يلزم من اجل تطبيع كامل للاوضاع في ليبيا وفي ما يتعلق بالابعاد الدولية لاستعادة الدولة الليبية حقوقها".

غرقت ليبيا في حالة من انعدام الاستقرار منذ اطاحة الزعيم الليبي السابق معمر القذافي في ثورة مدعومة من حلف شمال الاطلسي ومقتله.

ومنذ سقوط نظام القذافي في 2011، تسود الفوضى ليبيا وتتنازع السلطة فيها حكومتان: حكومة الوفاق المدعومة من المجتمع الدولي والتي مقرها في طرابلس، وحكومة موازية في شرق البلاد يدعمها المشير خليفة حفتر.

وتواجه حكومة الوفاق الليبية ومقرها طرابلس صعوبات لفرض سيطرتها على كامل الاراضي الليبية التي تشهد نزاعا داميا.