مقاتلة روسية في مطار حميميم غرب سوريا

روسيا تبدأ انسحابها الجزئي من سوريا

أعلن الجيش الروسي ان أول مجموعة من القوات الروسية المنتشرة في سوريا عادت الى البلاد الثلاثاء ليبدأ بذلك الانسحاب الجزئي الذي أعلنه الرئيس فلاديمير بوتين.

وقال الجيش الروسي في بيان ان "كتيبة من الشرطة العسكرية من المنطقة العسكرية الجنوبية (في روسيا) كانت منتشرة في الجمهورية العربية السورية عادت جوا عبر طائرتين عسكريتين الى مطار محج قلعة" عاصمة داغستان.

وبث التلفزيون الرسمي صورا للجنود وهم ينزلون من الطائرة على مدرج المطار في هذه الجمهورية الصغيرة في شمال القوقاز الروسي.

وعاد طاقما القاذفتين "تو-22 ام 3" ايضا الى مطار عسكري في اوسيتيا الشمالية قبل ان تغادر الطائرتان الى قاعدتيهما الدائمتين كما اضاف الجيش.

وكان بوتين امر خلال زيارة مفاجئة قام بها الى قاعدة حميميم في سوريا بسحب قسم من القوات الروسية من هذا البلد قائلا انه انجزوا قسما كبيرا من مهمتهم.

وكان ذلك الاعلان الثالث عن انسحاب جزئي منذ نشر القوات الروسية في العام 2015. ولم يوضح بوتين عدد الجنود الذين سيعودون الى البلاد هذه المرة.

وبوتين الذي اعلن الاسبوع الماضي ترشحه لولاية رابعة في الانتخابات الرئاسية الروسية المرتقبة السنة المقبلة، التقى الرئيس السوري بشار الاسد خلال زيارته الى القاعدة.

وتدخلت روسيا في النزاع السوري عام 2015 وشنت ضربات جوية دعما للنظام السوري ما اتاح تغيير مسار الحرب.

وعدد العناصر الروسية المنتشرة في سوريا غير معروف لكن الخبير العسكري الروسي المستقبل بافل فيلغنهاور قال لوكالة فرانس برس ان هناك ما يصل الى عشرة الاف عنصر ومتعاقد في سوريا.