الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي يستقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

الرئيس الروسي يصل الى القاهرة بعد زيارة مفاجئة الى سوريا

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ظهر الاثنين الى مطار القاهرة حيث كان في استقباله نظيره المصري عبد الفتاح السيسي، بحسب مسؤولين ملاحيين في مطار القاهرة، وذلك بعد زيارة مفاجئة الى قاعدة حميميم الروسية في سوريا.

وخلال زيارته السريعة الى هذه القاعدة في سوريا، امر بوتين بسحب الجزء الاكبر من القوة العسكرية الروسية في سوريا.

كانت الرئاسة المصرية اعلنت ان بوتين والسيسي سيجريان مباحثات حول "عدد من القضايا الاقليمية والدولية" وسيبحثان "دفع التعاون الثنائي فى المجالات المختلفة، خاصة السياسية والتجارية والاقتصادية وفي مجال الطاقة".

وافادت الصحف المصرية انهما سيشهدان توقيع العقود النهائية بين الحكومة المصرية وشركة روساتوم الروسية لانشاء اول محطة نووية لانتاج الطاقة الكهربائية في مصر.

وكان الرئيس الروسي قام بزيارة الى مصر في شباط/فبراير 2015 تم خلالها توقيع مذكرة تفاهم لبناء محطة الضبعة النووية في شمال غرب مصر على ساحل البحر المتوسط.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر من العام نفسه وبعد اسابيع من تحطم طائرة السياح الروس عقب اقلاعها من شرم الشيخ ومقتل 224 راكبا كانوا على متنها، تم توقيع اتفاقية بين راساتوم (هيئة الطاقة الذرية الروسية) ووزارة الكهرباء المصرية لانشاء محطة الضبعة (على بعد نحو 260 كيلومتر شمال غرب القاهرة).

وستضم هذه المحطة اربع مفاعلات طاقة كل منها 1200 ميغاوات. وتم التوقيع في الوقت ذاته على اتفاقية قرض مع موسكة لتمويل انشاء المحطة.

وكانت موسكو علقت رحلاتها الى مصر بعد اسقاط الطائرة في نهاية تشرين الاول/اكتوبر 2015 وهو اعتداء تبناه تنظيم الدولة الاسلامية.