صورة ارشيفية

الأزهر يحذّر واشنطن من تبعات الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل

حذّرت مشيخة الأزهر في بيان الثلاثاء من إقدام الولايات المتحدة على خطوة الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل، مؤكدا أن من شأنها أن "تهدد السلام العالمي".

وجاء في بيان المرجعية السنية "ان أي إعلان بهذا الشأن سيؤجج مشاعر الغضب لدى جميع المسلمين، ويهدد السلام العالمي، ويعزز التوتر والانقسام والكراهية عبر العالم".

وتزامن بيان الأزهر مع إعلان البيت الابيض أن الرئيس الاميركي دونالد ترامب أرجأ قراره في شأن نقل السفارة الاميركية في اسرائيل الى القدس، على الرغم من أن المهلة المحددة لاتخاذ قرار بهذا الشأن تنتهي الاثنين.

في الوقت نفسه، تصاعدت حدة التحذيرات في العالم الاسلامي من مغبة اتخاذ مثل هذا القرار.

وأقرّ الكونغرس الاميركي في عام 1995 قانونا ينص على "وجوب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة اسرائيل"، ويطالب بنقل السفارة من تل أبيب الى القدس.

ورغم ان قرار الكونغرس ملزم، لكنه يتضمن بندا يسمح للرؤساء بتأجيل نقل السفارة ستة اشهر لحماية "مصالح الامن القومي". وقام الرؤساء الاميركيون المتعاقبون بصورة منتظمة بتوقيع أمر تأجيل نقل السفارة مرتين سنويا، معتبرين ان الظروف لم تنضج لذلك بعد. وهذا ما فعله ترامب في حزيران/يونيو الماضي.

وطلب الأزهر من الأمم المتحدة وجمعيتها العامة "التصدي لهذا الأمر، باعتباره يهدد السلم والأمن الدوليين".