fbpx
صورة ارشيفية

اصابة فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي في مواجهات في الضفة الغربية المحتلة

اصيب فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي الاثنين بعد اندلاع مواجهات في قرية شمال الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما اعلن الجيش الاسرائيلي ومصادر طبية فلسطينية.

واعلنت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي لوكالة فرانس برس ان "عشرات الفلسطينيين وصلوا الى منطقة قصرة وبدأوا باحراق الاطارات والقاء الحجارة على قوات الامن".

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان انه تم نقل الفلسطيني المصاب لتلقي العلاج في مستشفى في مدينة نابلس.

وبحسب البيان فأن الشاب "اصيب بالرصاص الحي في الصدر" مشيرا الى أن حالة المصاب مستقرة.

وتشهد قرية قصرة توترات منذ الخميس الماضي تخللها مواجهات بين الفلسطينيين والمستوطنين ادت الى مقتل فلسطيني بعد ان اطلق عليه مستوطن اسرائيلي النار في القرية.

وأعلن الجيش الاسرائيلي ان المنطقة القريبة من مستوطنة مجداليم بالقرب من قصرة هي "منطقة عسكرية مغلقة".

وتشهد اسرائيل والقدس والاراضي الفلسطينية اعمال عنف متفرقة منذ الاول من تشرين الاول/اكتوبر 2015 ادت الى مقتل 309 فلسطينيين وعرب اسرائيليين على الاقل، و52 اسرائيليا وسبعة اجانب، حسب تعداد وضعته فرانس برس.

ومعظم القتلى الفلسطينيين نفذوا أو يشتبه بتنفيذهم هجمات على اسرائيليين، غالبيتها بالسلاح الابيض.

ويعيش قرابة 430 ألف شخص في مستوطنات الضفة الغربية، بحسب السلطات الإسرائيلية وسط 2,6 مليون فلسطيني.

وتعد الحكومة التي يترأسها بنيامين نتانياهو الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل وتضم مؤيدين للاستيطان دعوا منذ تولي دونالد ترامب الرئاسة في الولايات المتحدة إلى إلغاء فكرة حل الدولتين وضم الضفة الغربية المحتلة.