جانب من الدمار الذي خلفه لقصف على بلدة حمورية في الغوطة الشرقية

المرصد السوري: مقتل 22 شخصا في غارات للنظام بالقرب من دمشق

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 22 شخصا على الأقل من بينهم 17 مدنيا قتلوا اليوم الأحد في سلسلة من الضربات الجوية للطائرات الحربية الحكومية الروسية على معقل محاصر لمقاتلي المعارضة بالقرب من العاصمة دمشق.

وأضاف المرصد إن منطقة الغوطة الشرقية المعقل الرئيسي الأخير للمعارضة على مشارف دمشق تعرض لما لا يقل عن 18 غارة جوية منذ صباح اليوم الأحد.

وأوضح أن الغارات التى أسقطت العدد الأكبر من القتلى استهدفت بلدة حمورية في الغوطة الشرقية ما أسفر عن مقتل 11 مدنيا من بينهم ثلاثة أطفال.

وبحسب المرصد ، يرتفع عدد القتلى إلى نحو 180 مدنيا جراء تصاعد القصف على الغوطة الشرقية منذ 14 تشرين ثان/ نوفمبر الماضي .

وتتعرض الغوطة الشرقية لحصار من القوات الحكومية منذ أربعة أعوام.

كان مبعوث الأمم المتحدة للمساعدات يان إيجلاند حذر يوم الخميس من أن مئات الآلاف من المدنيين العالقين هناك يعانون من نفاد الأغذية معلنا أن المنطقة أصبحت حالة طوارئ إنسانية.

وفي الأسبوع الماضي، قال مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا إن الحكومة السورية وافقت على وقف لإطلاق النار في الغوطة الشرقية كانت اقترحته روسيا الحليف العسكري لدمشق.

ويقول ناشطون محليون إن القوات الحكومية تنتهك مرارا الهدنة بحملتها المكثفة لإبعاد مقاتلي المعارضة من الغوطة الشرقية.

كانت القوات السورية بدعم روسي حققت مكاسب على الأرض خلال الأشهر القليلة الماضية أمام قوات المعارضة المدعومة من الغرب والجماعات الإسلامية المتطرفة ومن بينها تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".