علي عبدالله صالح

علي عبدالله صالح يتعهد "فتح صفحة جديدة" مع السعودية بعد وقف اطلاق النار وفك الحصار عن اليمن

دعا الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح السبت التحالف العربي بقيادة السعودية إلى أن "يوقفوا عدوانهم وان يرفعوا الحصار" عن اليمن، متعهدا فتح "صفحة جديدة" معهم بعد سنتين من المواجهات ومن تحالفه مع المتمردين الحوثيين.

وقال صالح في خطاب نقله التلفزيون "ادعو الاشقاء في دول الجوار والمتحالفين ان يوقفوا عدوانهم وان يرفعوا الحصار وان يفتحوا المطارات ... وسنفتح معهم صفحة جديدة ... سنتعامل بشكل ايجابي. ويكفي ما حصل في اليمن، وما حصل لليمن".

وكرر صالح القول "نحن نتعهد لاشقائنا وجيراننا اننا بعد وقف اطلاق النار وايقاف التحركات على الارض وفتح المطارات ورفع الحصار سنتحاور مباشرة كسلطة شرعية ممثلة بمجلس النواب. مجلس النواب هو الممثل الشرعي للبلاد وسيتحمل المسؤولية خلال الفترة القادمة".

وتحالفت قوات صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام مع قوات الحوثيين المؤيدين لإيران منذ 2015 في مواجهة التحالف العسكري الذي تقوده السعودية والذي يتدخل في اليمن دعما للرئيس عبد ربه منصور هادي.

ولكن مواجهات اندلعت قبل أيام في صنعاء بين أنصار صالح والحوثيين موقعة عشرات القتلى والجرحى في الجانبين.

وأضاف صالح "أدعو مرة اخرى كل الاشقاء المتحالفين الى ايقاف اطلاق النار وفتح المطارات والسماح للعالقين بالعودة والسماح للمواد الطبية بالدخول الى اليمن".