رئيس وفد فتح عزام الاحمد "يمين" وصالح العاروري رئيس وفد حماس يتصافحان بعد توقيع الاتفاق في القاهرة في 12 اكتوبر

فتح تتهم حماس "بعدم الالتزام" باتفاق المصالحة في القاهرة

اتهم مسؤول ملف المصالحة في حركة فتح عزام الاحمد الاربعاء حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة ب"بعدم الالتزام" باتفاق المصالحة الذي وقعته الحركتان الفلسطينيتان في القاهرة، والذي ستتولى بموجبه السلطة الفلسطينية الجمعة ادارة قطاع غزة.

وقال الاحمد لوكالة فرانس برس "حماس غير ملتزمة بما وقعته من اتفاق في القاهرة حول انهاء الانقسام" مشيرا الى انه "حتى هذه اللحظة، فان المشاكل والعراقيل من قبل حماس ما زالت موجودة بل وتتزايد".

واضاف "حركة حماس لم تمكن الحكومة من تسلم مسؤولياتها كافة حتى الان في قطاع غزة".

ووقعت حماس وفتح اتفاق مصالحة في العاصمة المصرية في 12 تشرين الاول/اكتوبر، وتسلمت السلطة الفلسطينية بموجبه الوزارات والمعابر في القطاع.

وبموجب الاتفاق، من المقرر ان تتولى السلطة الفلسطينية ادارة القطاع بحلول الاول من كانون الاول/ديسمبر، ولكن هناك شكوك حول امكان تطبيق ذلك.

وفي وقت سابق الاربعاء، منع موظفون تابعون للسلطة الفلسطينية من العودة الى عملهم غداة قرار الحكومة الفلسطينية اعادة موظفيها الى عملهم.

وذكر شهود انه تم منع موظفي وزارات الحكم المحلي والاوقاف والمالية والصحة والتعليم من العودة الى أماكن عملهم. وكان هؤلاء احجموا عن التوجه الى مراكز عملهم بطلب من السلطة بعدما سيطرت حركة حماس على القطاع في 2007.

ومنع موظفون عينتهم حركة حماس وزير الحكم المحلي حسين الاعرج التابع للسلطة الفلسطينية من دخول مكتبه في مقر الوزارة بمدينة غزة، وفق ما اعلن الناطق باسم الحكومة يوسف المحمود.

وتعتبر اسرائيل والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي حماس "منظمة ارهابية"، وتطالب بتخليها عن العمل المسلح ضد الدولة العبرية والاعتراف باسرائيل.