تعرض مركز ثقافي اسلامي في وارسو لتخريب

تعرض مركز ثقافي اسلامي في وارسو لتخريب

أعلنت الشرطة البولندية انه تم تخريب مركز ثقافي اسلامي في وارسو يضم احد مسجدي العاصمة ليل الاحد الاثنين.

وقالت الناطقة باسم الشرطة في مركز اوشوتا ايديتا فيسوفسكا لوكالة فرانس برس "ان الشرطة التي ابلغت عند الساعة السادسة صباحا ارسلت على الفور دورية الى المكان" مضيفة "لقد تم تحطيم نوافذ والحاق ضرر بخيمة كبرى منصوبة في الحديقة. لم يتم العثور على عبارات على المبنى ويجري التعامل مع القضية في الوقت الراهن على انها إضرار بممتلكات".

والمركز الثقافي الاسلامي الذي يضم احد مسجدي وارسو وكذلك مطعما هو مبنى كبير حديث يعود بناؤه الى العام 2015.

ولم يتسن الحصول على الفور على تعليق من مسؤولي المركز. وبحسب الاذاعة الخاصة "ار ام اف-اف ام" التي كانت أول من اورد الخبر، فان المسؤولين عن هذا المركز سبق ان تلقوا عدة مرات تهديدات عبر بريدهم الالكتروني.

واطلقت عدة مجموعات قومية عبارات مناهضة للاجانب خلال مسيرة الاستقلال التي ضمت في وارسو حوالى 60 الف شخص في 11 تشرين الثاني/نوفمبر في مناسبة العيد الوطني البولندي. وقال بعض المتظاهرين انذاك انهم يريدون الدفاع عن بلادهم "من الاسلمة المتشددة" كما افاد مراسلو وكالة فرانس برس.