قائد الحرس الثوري الإيراني، محمد علي جعفري

قائد الحرس الثوري الإيراني: داعش قوى نفوذنا في العراق وسوريا

قال قائد الحرس الثوري الإيراني، محمد علي جعفري، إنه لم يكن في مصلحة طهران أن يتم القضاء على تنظيم داعش الإرهابي في بداياته.

وذكر جعفري خلال مؤتمر صحفي، مؤخرا، أن تمدد داعش في الشرق الأوسط قبل أربعة أو خمسة أعوام كانت له تبعات، ساعدت إيران على تجنيد ميليشيات في العراق وسوريا.

وقال إن ترك داعش تتمدد في المنطقة، كان مفيدا، والسبب بحسب زعمه، أنها رفعت من جاهزية وقوة ما أسماها "المقاومة".

وحاولت إيران في الآونة الأخيرة أن تركب موجة الحرب ضد داعش، ونسبت لميليشياتها في العراق وسوريا الفضل في هزيمة التنظيم المتطرف في الكثير من المعارك.

وتقلل إيران في خطابها الرسمي من دور التحالف الدولي الذي قادته واشنطن في محاربة داعش منذ استيلائه على مناطق واسعة من سوريا والعراق حيث أعلنت "الخلافة" المزعومة في يونيو 2014.