العميد في الحرس الجمهوري وقائد عمليات دير الزور عصام زهير الدين

أنباء عن مقتل ضابط سوري كبير اشتهر بتهديده للاجئين

الت تقارير إعلامية سورية اليوم الأربعاء (18 أكتوبر/تشرين الأول) إن العميد في الحرس الجمهوري وقائد عمليات دير الزور، عصام زهير الدين، قتل بانفجار لغم في منطقة حويجة صكر داخل مدينة دير الزور.

كما ورد خبر مقتل زهر الدين على إذاعة شام إف.إم السورية وتلفزيوني المنار والميادين اللبنانيين المؤيدين للحكومة السورية.

واشتهر اسم عصام زهير الدين بقوة، حين هدد، اللاجئين السوريين بالخارج بأنهم سيلقون عقابا قاسيا فيما لو فكروا بالعودة إلى سوريا. وكان الضابط في الحرس الجمهوري الذي يقوده ماهر الأسد شقيق رئيس السوري، قد أدلى بتصريح سابق لقناة الإخبارية التلفزيونية الرسمية السورية" من هرب وفر من سوريا إلى بلد آخر، أرجوك لا تعود لأنه إذا الدولة سامحتك نحن عهدا لن ننسى ولن نسامح". وأضاف زهر الدين مخاطبا اللاجئين السوريين في الخارج " نصيحة من هالدقن (لحيتي) لحدا (لا أحد) يرجع منكم".

وبرز اسم الضابط عصام زهر الدين برز خلال الأحداث التي تشهدها سوريا منذ آذار/ مارس 2011 وذلك بعد أن قاد عمليات عسكرية ضد المعارضة المسلحة في عدة مناطق. وفيما يعتبره مؤيدو النظام السوري ضابطا ناجحا، تتهمه المعارضة بارتكاب جرائم حرب وقتل وتدمير. كما نشر ناشطون مؤخرا صورا له على موقع التواصل الاجتماعي مع أشلاء قتلى من المعارضة المسلحة.