صورة ارشيفية

تقدم القوات السورية الحكومية وحلفائها في دير الزور

قالت وحدة الإعلام الحربي التابعة لحزب الله اللبناني إن القوات الحكومية السورية وقوات متحالفة معها تقدمت في الأحياء المتبقية التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة دير الزور في شرق سوريا أمس الثلاثاء (17 أكتوبر تشرين الأول).

وتقاتل القوات الحكومية مدعومة بغطاء جوي روسي ومقاتلين مدعومين من إيران في المدينة منذ الشهر الماضي.

وقالت وحدة الإعلام الحربي التابعة لحزب الله وهو حليف رئيسي لحكومة دمشق إن الجيش السوري وحلفاءه يشرعون اقتحام أحياء مدينة دير الزور لتطهيرها من تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يراقب الحرب ومقره بريطانيا، إن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية ما زالوا يسيطرون على خمسة أحياء تقريبا بالمدينة.

وتقاتل القوات السورية لإخراج تنظيم الدولة الإسلامية من محافظة دير الزور الشرقية الغنية بالنفط والواقعة على الحدود مع العراق. وتقع مدينة دير الزور على الضفة الغربية لنهر الفرات.

وفي الأجزاء الشمالية من المحافظة على الضفة الأخرى من النهر يشن تحالف من المقاتلين العرب والأكراد مدعوم من الولايات المتحدة هجوما منفصلا على تنظيم الدولة الإسلامية.

وخسر تنظيم الدولة الإسلامية مساحات كبيرة من الأراضي في سوريا والعراق هذا العام، وفي سوريا تقهقر إلى شريط من وادي الفرات والصحراء المحيطة به.