fbpx
الشرطة الأمريكية تختبر جهاز "الرجل العنكبوت" بديلا للمسدس الصاعق

الشرطة الأمريكية تختبر جهاز "الرجل العنكبوت" بديلا للمسدس الصاعق

طباعة

يبدو أن مصطلح الرجل العنكبوت سينتقل من عالم القصص المصورة والسينما إلى أرض الواقع، حيث تجري الشرطة الأمريكية تجربة عملية لاستبدال المسدسات الصاعقة بسلاح جديد خاص بالرجل العنكبوت.. فما هو هذا السلاح؟

بعد وفاة 49 مشتبه بهم العام الماضي نتيجة استخدام المسدسات الصاعقة أثناء محاولة القبض عليهم، قررت إدارات الشرطة في الولايات المتحدة الأمريكية تجربة جهاز يُطلق ما يشبه الخيط الذي يستخدمه الرجل العنكبوت على المشتبه بهم بهدف شل حركتهم.

الجهاز الجديد المُسمى "بولاراب" يُطلق رباطا طوله 2,4 متر مثبت بطرفه كرة ليلتف حول ساقي المشتبه به ومن ثم منعه من الهرب، ويعمل على مسافة تتراوح بين 3 أمتار و 7,6 متر.

وتحدث توم سميث رئيس شركة "راب إندستريز" مصنعة الجهاز عن نجاح الشركة في سد الفجوة التي أوجدتها المحاكم بطلبها استخدام "مستوى أعلى من القوة في الوقت المناسب" سواء كانت الوسيلة مسدسا صاعقا أو رذاذ الفلفل أو الهراوات من أجل القبض على المشتبه بهم حيث قال: "يسد هذا الجهاز بصورة كاملة تلك الفجوة إذ يمنح الضباط خيارا آخر قبل استخدام مستوى عال من القوة لإنهاء أي محادثة بشكل آمن جدا جدا".

ووفقا للوصف الذي قدمه سميث، فإن حجم جهاز "بولاراب" أكبر بقليل من الهاتف المحمول حيث أنه مُصَمَم كي يتم وضعه بسهولة في حزام ضباط الشرطة، وتصل سرعة الرباط الذي يطلقه الجهاز إلى حولي 200 متر في الثانية ما يجعل من الصعب رؤيته. كما أشار سميث إلى إنه قام بشرح فكرة عمل الجهاز لعشرات من إدارات الشرطة في الولايات المتحدة وأيضا في كل من أستراليا ونيوزيلندا.

وفَقَد ما لا يقل عن 1081 شخصا حياتهم جراء استخدام الشرطة للمسدسات الصاعقة، وجاءت غالبية الوفيات بعد استخدام هذه المسدسات على نطاق واسع في أوائل العقد الماضي ومنها 49 وفاة عام 2018، وفقا لوكالة رويترز.