fbpx
يوتيوب

"يوتيوب" يفتح حربا جديدة ضد صانعي المحتوى

أعلنت شركة "يوتيوب" أنها سوف تعدل من سياستها تجاه مقاطع الفيديو التي لا تراعي حقوق الملكية الفكرية، والتي سوف تنعكس سلبا على إيرادات العديد من صانعي المحتوى المرأي ومالكي الحقوق الفكرية في آن واحد.

ولن تسمح شركة "اليوتيوب"، كما كان في السابق، بتقاسم الأرباح لمالكي الفيديو الأصليين، مع صناع المحتوى الآخرين، في حال استخدم الأخيرون اقتباسا من مقاطع أخرى وإدراجها ضمن الفيديوهات التي يقدمونها بشكل غير مقصود.

والهدف من وراء هذا التعديل هو تقليل عدد الشكاوي التي تتلقاها الشركة من مالكي الحقوق الفكرية، لأجل تعويض الخسارة بسبب استخدام أشخاص آخرين لملكيتهم داخل الفيديوهات التي يقدمونها.

وسوف تتيح الشركة خياران أمام مالكي الحقوق الفكرية، والأول هو حذف الفيديو، أما الثاني منع الشخص من الحصول على إيرادات من الفيديو.

وترى الشركة أن مالكي الحقوق الفكرية، سيتراجعون عن تقديم شكاوى كثيرة بعد تطبيق هذا القرار، لا سيما حين يتعلق الأمر بمقاطع قصيرة جدا أو وردت بشكل غير متعمد.

ويعتمد "يوتيوب" على خاصية الذكاء الصناعي لمعرفة ما إذا كان المحتوى يضم مادة محمية بمقتضى قانون الملكية الفكرية.