طائرة جاسوسية "خارقة" من بوينغ

بوينغ تكشف عن طائرة تجسس "أسطورية"

كشفت شركة بوينغ النقاب عن تصميم طائرتها الجاسوسية الجديدة، التي ستشكل نقلة في عالم الطيران، كونها تسافر بسرعة أكبر بـ 5 مرات من سرعة الصوت.

وسيكون للطائرة الجديدة دور مهم في الحروب، إذ ستحلق بسرعة كبيرة تصل إلى 3800 ميل في الساعة، بحيث لا تسمح للأعداء بالاختباء أو اتخاذ أي رد فعل.

وتمثل طائرة "Son of Blackbird"، الجيل الجديد من طائرة بوينغ الأسطورية "Blackbird SR-71"، التي سجلت رقما قياسيا عام 1976، كأسرع طائرة قادرة على التحليق على أعلى ارتفاع، وذلك بعد أن حلقت بسرعة 2193 ميل في الساعة (3529 كلم في الساعة)، لتسبق بذلك صواريخ أرض جو.

كما أن الطائرة الأسطورية حلقت على ارتفاع 85 ألف قدم، لتصل إلى أعتاب الفضاء.

وستقوم عملية إنتاج طائرة "Son of Blackbird" الجديدة على مرحلتين، الأولى من خلال إجراء تجارب طيران باستخدام نموذج يعتمد على محرك واحد، كذلك الموجود في طائرة "إف-16".

أما في المرحلة الثانية، فسيتم إجراء تجارب طيران باستخدام محرك ثنائي في الطائرة التي سيبلغ طولها 33 مترا.

يشار إلى أنه لم تتم الموافقة بعد على إنتاج الطائرة بكميات كبيرة بهذا التصميم، الذي يضم "ذيلا ثنائيا"، وفق ما ذكر موقع ديلي ميل.