fbpx
الكبسولة هبطت في كازاخستان

ثلاثة من رواد الفضاء يعودون إلى الأرض

عرض تلفزيون وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، بثا مباشرا لهبوط كبسولة تحمل ثلاثة رواد فضاء من الولايات المتحدة وروسيا وإيطاليا، الخميس، في كازاخستان، قادمة من محطة الفضاء الدولية بعد مهمة استغرقت خمسة أشهر.

ويضم رواد الفضاء الذين أعادتهم المركبة الفضائية كلا من الأميركي راندي بريزنيك من ناسا والروسي سيرغي ريزانسكي من وكالة الفضاء الروسية (روس كوسموس) والإيطالي باولو نيسبولي من وكالة الفضاء الأوروبية.

وهبطت الكبسولة في منطقة قاراغنده المنبسطة التي تغطيها الثلوج، وتعصف فيها الرياح بوسط كازاخستان الساعة 02:37 بعد الظهر بالتوقيت المحلي (08:37 بتوقيت جرينتش).

وبعد رحيل الرواد الثلاثة، يتبقى في محطة الفضاء الدولية ثلاثة رواد فقط. والمحطة عبارة عن مختبر تقدر تكلفته بمئة مليار دولار يسبح في الفضاء على ارتفاع 250 ميلا تقريبا (400 كيلومتر) من الأرض.

ويرتقب أن ينضم ثلاثة رواد آخرين إليهم؛ هم الأميركي سكوت تينجل منناسا والروسي أنطون شكابليروف من روس كوسموس والياباني نوريشيغي كاناي من وكالة استكشاف الفضاء اليابانية.

وينتظر أن تنطلق مركبة الرواد، في17 ديسمبر الجاري، من موقع إطلاق بايكونور في قازاخستان.