جانب من مباراة سابقة بين الفريقين

الدوري الإنجليزي: موقعة نارية بين ليفربول و تشيلسي اليوم على ملعب "الأنفيلد"

طباعة

تدخل مسابقة كأس الرابطة الإنكليزية منعرجها الحاسم ببلوغ المربع الذهبي، الذي تستأثر فيه قمة ليفربول وتشيلسي بالاهتمام.

يحلّ تشيلسي ضيفاً على ليفربول اليوم الثلاثاء في جولة الذهاب من الدور نصف النهائي لمسابقة كأس الرابطة الإنكليزية.

على ملعب "أنفيلد رود"، لن يدّخر رجال المدرب برندن رودجرز جهداً في سبيل تحقيق الفوز على تشيلسي متصدر الدوري يضمن لهم على الأقل وضع قدم في المباراة النهائية التي يعوّل عليها القائد ستيفن جيرارد الكثير ليحقّق لقباً أخيراً مع الـ"ريدز" قبل أن يعبر المحيط الأطلسي في طريقه للالتحاق بلوس أنجليس غالاكسي الأميركي بنهاية الموسم الراهن.

ويدخل ليفربول، حامل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج باللقب (5 مرات)، المباراة بمعنويات مرتفعة على خلفية فوزه على مضيفه أستون فيلا 2-0 السبت الماضي في الدوري المحلي حيث يشغل المركز الثامن برصيد 35 نقطة متخلّفاً بفارق 17 نقطة عن تشيلسي حامل اللقب 4 مرات والقادم بدوره من انتصار كبير على مضيفه سوانسي سيتي 5-0 في البريميرليغ.

ولم يخسر ليفربول في المراحل الست الأخيرة من الدوري (4 انتصارات وتعادلان)، ما يؤكّد صحوة الفريق الطامح إلى احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

من جهته، يسعى رجال المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو إلى المضي قدماً في كأس الرابطة لرفع المعنويات خصوصاً أنّ الاستحقاقات الكبيرة بانتظار الفريق وتحديداً الدوري المحلي ومسابقة دوري أبطال أوروبا.

ولا شكّ أنّ "البلوز" كانوا أكثر المستفيدين من السقوط الأخير لمانشستر سيتي، حامل لقب كأس الرابطة، أمام ضيفه أرسنال 0-2 أمس، الأمر الذي جعلهم يبتعدون عنه بفارق خمس نقاط في صدارة الدوري.