fbpx
"أنت أحمق".. زوجة حارس برلين تلومه على دوره البطولي!

"أنت أحمق".. زوجة حارس برلين تلومه على دوره البطولي!

 

في نظر معظم المتابعين يعتبر "بطلا" أما في نظر زوجته فهو "أحمق". إنه حارس مرمى فريق أونيون برلين، الذي تصدى للجماهير المتعصبة "الأُلتراس"، وقام بدور هو من اختصاص الأمن في المباراة الغربية في "ديربي" العاصمة الألمانية.

"أنت أحمق"، هكذا تكلمت "أنيا" مع زوجها رافال غيكيفيتز، حارس مرمى فريق "أونيون برلين". لم تقصد أنيا إهانة رافال (32 عاماً) وإنما كانت تتحدث من منطلق الخوف عليه، بعدما قام بعمل فيه مخاطرة، جعله في نظر كثير من المتابعين بطلا.

فخلال مباراة ديربي العاصمة الألمانية بين فريقه أونيون برلين ومنافسه هيرتا برلين، قام غيكيفيتز بعمل بطولي عندما تصدى الحارس البولندي للعناصر المشاغبة من جماهير فريقه "الأُلتراس"، الذين كانوا مقنعين ويرتدون زيا أسود ونزلوا أرض الملعب بعدما قفزوا من فوق الأسوار الحديدية المحيطة به.

كان هؤلاء يريدون أن يهجموا على جماهير هيرتا برلين في الجانب الآخر من الملعب، لكن رافال غيكيفيتز أوقفهم. وقال الحارس بحسب وسائل إعلام ألمانية كثيرة بينها شبيغل وبيلد: "لم أفكر فيما يمكن أن يحدث وتحدثت إليهم بالألمانية والبولندية والإنجليزية وقلت لهم أخرجوا وإلا فإن النادي سيواجه مشاكل أكثر بسببهم. كان هناك العديد من الأطفال في الملعب، بما في ذلك أولادي أيضا ولا حاجة لنا لمزيد من الفوضى".

وأوضح غيكيفيتز "أحد مشجعي الألتراس لمس رقبتي لكني لم أخف، غير أن زوجتي قالت لي في المنزل بعدها أنت أحمق، ماذا تفعل كان ممكنا أن تتعرض أيضا للإصابة". ويضيف الحارس ربما كانوا يحملون سكاكين معهم.

لقد أفسدت الجماهير المتعصبة فرحة أونيون برلين بالفوز على هيرتا برلين 1- صفر، لكن الحارس يلوم أيضا مشجعي الفريق المنافس، الذين أشعلوا الشماريخ وكانوا يطلقونها فوق أرض الملعب وكادت تصيب لاعبين وإداريين. وقد أوقف الحكم المباراة بسببها قبل أن يستأنفها من جديد. حتى الحارس نفسه كان خائفا عندما كان مرماه في الجانب الذي به جماهير هيرتا "كنت أخشى أن يلقوا عليَّ الشماريخ من وراء ظهري".

يذكر أن تلك المباراة أقيمت في الجولة العاشرة بالدوري الألماني "بوندسليغا"، وهي أول مباراة ديربي بين فريقين من برلين في الدوري الألماني منذ 42 عاما.