fbpx
ليفركوزن لم يصمد أمام زحف مونشنغلادباخ الذي عزز صدارته

فرانكفورت يسحق ميونخ بخماسية ومونشنغلادباخ يعزز صدارته

المرحلة العاشرة من بوندسليغا شهدت هزيمة نكراء لميونخ أمام فرانكفورت بخماسية مقابل هدف واحد، فيما فاز مونشنغلادباخ على ليفركوزن بهدفين مقابل هدف، وسحق لايبزيغ ماينز بثمانية نظيفة ودورتموند يهزم فولفسبورغ بثلاثية نظيفة.

تلقى بايرن ميونخ لطمة قوية في رحلة الدفاع عن لقبه بالدوري الألماني لكرة القدم ومني بهزيمة ثقيلة بنتيجة خمسة أهداف مقابل هدف واحد أمام مضيفه آينتراخت فرانكفورت السبت (الثاني من تشرين الثاني/ نوفمبر 2019) في المرحلة العاشرة من الدوري.

كما شهدت نفس المرحلة أيضاً فوز بوروسيا مونشنغلادباخ المتصدر على مضيفه باير ليفركوزن بهدفين مقابل هدف وبوروسيا دورتموند على فولفسبورج بثلاثية نظيفة دون مقابل. كما فاز لايبزيغ على ماينز بثمانية نظيفة أيضاً، فيما تعادل فيردر بريمن مع  فرايبورغ بهدفين لكل منهما.

وتلقى بايرن لطمة قوية في وقت مبكر من المباراة بطرد لاعبه المخضرم جيروم بواتينغ في الدقيقة التاسعة للخشونة مع جونزالو اسيينسيا لاعب فرانكفورت. واستغل آينتراخت فرانكفورت تفوقه العددي بعد هذا الطرد المبكر وتقدم بهدفين سجلهما فيليب كوستيتش وجبريل سو في الدقيقتين 25 و33، ولكن البولندي روبرت ليفاندوفسكي قلص الفارق بتسجيل هدف مهم لبايرن في الدقيقة 37.

ورغم ذلك، استغل أصحاب الأرض التفوق العددي مجدداً ووسعوا الفارق مع بايرن في بداية الشوط الثاني بهدف سجله ديفيد أبراهام في الدقيقة 49، ثم ضاعف النمساوي مارتين هينتريجر مدافع آينتراخت من صعوبة المباراة على بايرن بتسجيل الهدف الرابع لفريقه في الدقيقة 61، قبل أن يختتم باسيينسيا التسجيل في المباراة بالهدف الخامس لفرانكفورت في الدقيقة 85.

وضاعف آينتراخت بهذا الفوز الضغوط الواقعة على مدير بايرن الفني، الكرواتي نيكو كوفاتش. كما تمثل الهزيمة صدمة هائلة لمعنويات النادي البافاري قبل مباراته أمام أولمبياكوس اليوناني منتصف هذا الأسبوع في دوري أبطال أوروبا، وقبل مباراة القمة المرتقبة مع دورتموند مطلع الأسبوع المقبل في المرحلة الحادية عشرة من البوندسليغا.

وأفسد فوز آينتراخت احتفال توماس مولر، نجم بايرن، بخوض المباراة رقم 500 له مع الفريق. كما أفسد فرحة ليفاندوفسكي بمواصلة مسيرته في تحطيم وتعزيز الأرقام القياسية بمسيرته مع بايرن. وأصبح ليفاندوفسكي أول لاعب في تاريخ البوندسليغا يهز الشباك في كل من المباريات العشرة الأولى لفريقه في أي موسم من مواسم البطولة.

وسجل ليفاندوفسكي هدف فريقه الوحيد في مباراة اليوم، لتكون المباراة العاشرة على التوالي التي يهز فيها الشباك بالمباريات العشرة التي خاضها بايرن في البوندسليغا بالموسم الحالي حتى الآن، ليعزز الرقم القياسي الذي انفرد به في الأسبوع الماضي بهز شباك أونيون برلين. وكان الرقم القياسي السابق مسجلاً باسم الغابوني بيير إيمريك أوباميانغ، الذي هز الشباك لبوروسيا دورتموند في أول ثماني مباريات من المسابقة أثناء موسم 2015/ 2016 .

ورفع ليفاندوفسكي (31 عاماً) رصيده إلى 14 هدفاً في الدوري الألماني حتى الآن. وهز ليفاندوفسكي أيضاً الشباك في أول ثلاث مباريات لبايرن في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، حيث أحرز خلالها خمسة أهداف للفريق. كما هز الشباك في مباراة فريقه بالدور الأول لبطولة كأس ألمانيا، لتكون المباراة أمام بوخوم يوم الثلاثاء الماضي في كأس ألمانيا هي ثاني مباراة رسمية لبايرن في الموسم الحالي لا يهز فيها ليفانوفسكي الشباك علما بأنه شارك بديلاً في بداية الشوط الثاني. وكانت المباراة الرسمية الوحيدة السابقة لبايرن التي لم يهز فيها الشباك هذا الموسم هي المباراة الأولى للفريق في الموسم والتي خسرها صفر-2 أمام بوروسيا دورتموند في كأس السوبر الألماني.