fbpx
توريه تعرض للطرد بعد 10 ثوان فقط من بدء المباراة.

بعد 10 ثوان من انطلاق المباراة.. يايا توريه يتعرض للطرد

في المباراة الختامية لدوري الدرجة الثانية الصيني، السبت، تعرض النجم الإيفواري السابق يايا توريه للطرد بعد 10 ثوان فقط على انطلاق المباراة.

ففي المباراة التي جمعت بين فريقه كينغداو هوانغهاي ضد نانتونغ جييون، تلقى اللاعب السابق لفرق برشلونة الإسباني ومانشستر سيتي الإنجليزي وموناكو الفرنسي بطاقة حمراء لارتكابه خطأ جسيما بعد 10 ثوان فقط على انطلاق المباراة.

وأظهرت لقطات الإعادة التلفزيونية أن يايا توريه، البالغ 36 عاما، وجه ركلة "عنيفة" إلى لاعب منافس بعيدا من الكرة، وبالعودة إلى تقنية المساعدة بالفيديو "الفار"، رفع الحكم البطاقة الحمراء المباشرة بوجه اللاعب.

واحتج توريه على قرار الطرد، وبدا وكأنه يشير للحكم الى أن اللاعب الآخر وجه إليه ضربة بالكوع، قبل أن يقوم هو بالرد عليه وإسقاطه أرضا، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

 وعلى الرغم من أن المباراة انتهت بخسارة فريق توريه كينغداو هوانغهاي، بنتيجة هدف مقابل هدفين، فإن ذلك لن يؤثر على تأهل فريقه إلى دوري الأضواء في الموسم المقبل، نظرا لأنه احتل المركز الأول في ترتيب الدرجة الثانية.

وجمع كينغداو هوانغهاي 57 نقطة من 30 مباراة في بطولة أندية الدرجة، أحرز توريه خلال 14 مباراة خاضها هدفين وساهم في صناعة 3 أهداف أخرى، منذ انضمامه للفريق في يوليو الماضي.

ويحتمل أن تكون هذه المباراة الأخيرة لتوريه مع الفريق، إذ كان قد عبر، في تصريح لوكالة فرانس برس الأسبوع الماضي، عن رغبته في الانتقال الى فريق آخر العام المقبل، مؤكدا أمله في أن يبقى في الملاعب حتى بلوغ الأربعين من العمر.