fbpx
هاري كين مهاجم توتنهام هوتسبير عقب مباراة أمام يوفنتوس بكأس الأبطال الدولية لكرة القدم في سنغافورة يوم الأحد

كين يسجل هدفا رائعا في الدقيقة 93 وتوتنهام يهزم يوفنتوس في سنغافورة

سجل هاري كين مهاجم توتنهام هوتسبير ما وصفه بأنه ”واحد من أفضل الأهداف في مسيرته“ ليقود فريقه للفوز 3-2 على يوفنتوس بطل إيطاليا في مباراة مثيرة بكأس الأبطال الدولية لكرة القدم في سنغافورة يوم الأحد.

وهز كين الشباك من عند خط منتصف الملعب تقريبا مستغلا تقدم حارس يوفنتوس فويتشيخ شتينسني.

وأكمل هذا الهدف عودة رائعة لتوتنهام بعد أن وضع كريستيانو رونالدو يوفنتوس في المقدمة 2-1.

وقال كين ”إنه واحد من أفضل الأهداف في مسيرتي.

”شاهدت الحارس يتقدم عن مرماه أكثر من مرة خلال المباراة. قلت لنفسي يتعين أن أستغل الفرصة. من الرائع أن الكرة سكنت الشباك“

وسجل إيريك لاميلا لاعب وسط توتنهام الهدف الوحيد في الشوط الأول من مسافة قريبة في الدقيقة 31 بعدما تصدى جيانلويجي بوفون حارس يوفنتوس لتسديدة من المهاجم الصاعد تروي باروت لتسقط في طريقه.

وفي الشوط الثاني الأكثر إثارة أدرك البديل جونزالو هيجوين التعادل ليوفنتوس في الدقيقة 56 بعد عمل رائع على حافة منطقة الجزاء ليحصل على مساحة ويهز الشباك.

وبعدها حان الدور على رونالدو معشوق الجماهير.

وأعاد المدافع ماتيا دي شيليو الكرة إلى رونالدو الذي وضعها في شباك الحارس قبل أن يتم استبداله.

لكن تقدم يوفنتوس لم يدم طويلا. ففي الدقيقة 65 أنهى لوكاس مورا في الشباك تمريرة رائعة من تانجي ندومبلي لاعب الوسط الفرنسي الذي انضم إلى توتنهام في صفقة قياسية للنادي في وقت سابق هذا الشهر.

وفي الدقائق الأخيرة لاحت فرصة سانحة لهيجوين لكسر التعادل لكن هدف كين الرائع الذي جاء بعد أن فقد أدريان رابيو لاعب وسط يوفنتوس الكرة حسم المواجهة لصالح توتنهام.

وقال ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام ”كان هدفا رائعا. عمل لا يصدق من هاري. من الرائع أن يدشن الاستعداد للموسم الجديد بهذا الهدف“.

ويشارك في كأس الأبطال الدولية 12 فريقا يتقابلون في مباريات ودية في ملاعب في أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا.