fbpx
بعد 12 عاما ريبري يودع بايرن في الصيف ودولة خليجية وجهة "وشيكة"

بعد 12 عاما ريبري يودع بايرن في الصيف ودولة خليجية وجهة "وشيكة"

رويدا رويدا بدأ "عواجيز" فريق بايرن ميونيخ يرحلون عن النادي الألماني. الدور يأتي نهاية الموسم على فرانك ريبري وآريين روبن، الثنائي الذي ترك "لمسات ذهبية" في تاريخ الفريق. ولكن أين ستكون وجهة الثنائي؟

بات مؤكدا أن هذا الموسم سيكون آخر محطة للنجم الفرنسي فرانك ريبري مع نادي بايرن ميونيخ الألماني بعد زواج سعيد استمر 12 عاما.

ورحيل ريبري سيتزامن أيضا مع رحيل زميله آرين روبين، الذي شكل معه قوة البافاري الضاربة حتى أن المشجعين والصحافة المحلية باتت تطلق على الاثنين اسم "روبري" معتمدة على الحروف الأولى لاسم روبن إضافة إلى الحرفين الأخيرين لريبري.

ويستعد النادي لتوديع نجميه باحتفال يليق بعطاءات الاثنين للفريق. ويفكر بايرن في تنظيم مباراة خاصة العام المقبل على أكثر تقدير. وحسب أولي هونيس رئيس النادي، فإن المباراة التي يفكر فيها النادي ستكون مماثلة للمباراة التي خصصت لنجم الفريق الألماني الدولي السابق باستيان شفاينشتيغر الصيف الماضي، عندما خاض الأخير المباراة مع فريقه الحالي شيكاغو فاير الأمريكي أمام بايرن الذي قضى في صفوفه سنوات عدة وذلك على استاد "أليانز آرينا".

وصرح كارل هاينز رومينيغه المدير التنفيذي للنادي، أن "فرانك واريين لديهما قدرات رائعة، بايرن يدين بالكثير لهما، وسنمنحهما وداعا رائعا ومؤثرا". وأشار "لقد ساهما في العصر الذهبي لبايرن ميونيخ".

بيد أن الفرنسي المخضرم ترك في تسجيل مصور نشر على الموقع الخاص للبافاري، الباب مفتوحا بشأن مستقبله. وقال ريبيري (36 عاما) "ليس لدي خطة للموسم المقبل، لا أعرف ما الذي سأفعله، وأين سأواصل ممارسة كرة القدم". غير ما هو مؤكد أن ريبري "سيواصل اللعب".

وكانت صحيفة "كيكر" الألمانية قد ربطت قبل نحو ثلاثة أسابيع بين ريبري وبين نادي الخور القطري، مشيرة إلى العلاقات الجيدة التي تجمع بين ريبري ومسؤولي الكرة في الدوحة، الوجهة التقليدية لبايرن ميونيخ في فترة التدريبات الشتوية. ولم يصدر حينها أي تعليق من الجهتين.

ويلعب ريبيري في صفوف بايرن منذ 2007 وروبن (35) منذ 2009 .