fbpx
أوزيل مبتهجا عند افتتاحه التسجيل في فوز أرسنال على ليستر سيتي 3-1 في 22 أكتوبر 2018

غياب متواصل وصمت غريب.. هل يرحل أوزيل عن أرسنال؟

قاد أوزيل أرسنال في ثلاث مباريات متتالية بالدوري الإنجليزي لم يحقق فيها الفريق أي فوز. وبعدها لم يشارك اللاعب في ثلاث مباريات متتالية فاز أرسنال في اثنتين منها. وتنتشر الشائعات والتكهنات حول سبب غيابه ومصيره مع الفريق.

غاب الألماني مسعود أوزيل، مهاجم أرسنال، للمباراة الثالثة على التوالي لفريقه بالدوري الإنجليزي، في مواجهة مانشستر يونايتد التي انتهت بالتعادل 2-2 هذا الأسبوع. وسبق ذلك غيابه عن مباراة توتنهام في ديربي لندن (انتهت 4-2 لصالح أرسنال)، ومباراة بورنموث، وفاز فيها أيضا أرسنال 2-1، علما بأنه جلس في مباراة بورنموث على مقاعد البدلاء طوال 90 دقيقة.

وكان أوزيل قبل ذلك الغياب قد حمل شارة قيادة أرسنال في ثلاث مباريات متتالية بالبرمييرليغ، تعادل فيها أرسنال جميعا: مع كريستال بالاس 2-2، ثم مع ليفربول 1-1 ثم لفرهامبتون 1-1 أيضا.

غياب أوزيل عن "ديربي لندن" بين أرسنال وتوتنهام كان موضوع نقاش كبير في إنجلترا، ليقول مدرب الفريق أوناي إمري بعد الفوز الكبير 4-2 إن الغياب سببه شكوى اللاعب من آلام في ظهره. وبعد التعادل مع مانشستر يونايتد لم يتكلم إمري عن أوزيل إطلاقا.

وتتحدث وسائل إعلام إنجليزية عن أن أيام أوزيل في أرسنال أصبحت معدودة، ومع اقتراب "الميركاتو الشتوي" هناك شائعات عن احتمال انتقاله إلى إنتر ميلان أو مانشستر يونايتد. ومنذ أسابيع تجري التكهنات بأن هناك اختلافا في وجهات النظر بين أوزيل وإيمري. ويتساءل موقع "شبورت بيلد" الألماني: هل اللاعب مصاب فعلا؟ أم أنه ضحية لطريقة اللعب الجديدة في أرسنال؟ هل يخطط  المدرب أوناي إمري للعب دون أوزيل؟ أم أن هناك معركة حامية الوطيس بين المدرب واللاعب؟ أسئلة عديدة، ولا توجد إجابة فعلية.

ويوضح الموقع الألماني أنه بعد التعادلات الثلاثة بقيادة أوزيل غيَّر المدرب الإسباني طريقة اللعب من 4-4-2 إلى طريقة 3-3-3 مع وجود ظهير إضافي "وبهذا يكون أمري قد ضحى بدور أوزيل في قلب خط الوسط المهاجم، وبمكانه في التشكيلة الأساسية للفريق.

سيناريو المانشافت؟

لكن ماذا يقول أوزيل نفسه عن الغياب؟ لا شئ! اللاعب صامت تماماً، مثلما فعل من قبل في بداية أزمته مع المانشافت، والتي أنهاها باعتزال اللعب دوليا. وفي وسائل التواصل الاجتماعي، التي له فيها متابعون بالملايين، لم يتكلم أوزيل عن سبب غيابه إطلاقا. وعلى غير العادة، لم ينشر منذ أسبوعين تقريبا أي صورة على "انستغرام ستوري"  #yagunnersya، وهذا هدوء غريب، حسب ما تعتقد شبورت بيلد.