fbpx
مودريتش يتوج بالكرة الذهبية.

كيف قضى ميسي ورونالدو يومهما بعيدا عن حفل الكرة الذهبية؟

وضع النجم الكرواتي لوكا مودريتش حدا لسيطرة ميسي ورونالدو على الجوائز الفردية في العشر سنوات الأخيرة بعد تتويجه رسميا بجائزة الكرة الذهبية 2018، فيما فضل النجمان البرتغالي والأرجنتيني قضاء وقتهما بعيدا عن أجواء حفل باريس.

كما كان متوقعاً، فاز النجم الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة الكرة الذهبية، التي تمنحها المجلة الفرنسية الشهيرة "فرانس فوتبول" في حفل أقيم أمس الاثنين ( الثالث من ديسمبر/ كانون الأول 2018) في العاصمة الفرنسية باريس.

واستطاع نجم ريال مدريد إنهاء هيمنة البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي على الجوائز الفردية في السنوات العشر الأخيرة، إذ قدم مودريتش موسما استثنائيا مع "الميرنغي" وكذلك المنتخب الكرواتي في نهائيات كأس العالم الأخيرة في روسيا.

وشهد حفل الإعلان عن الفائز بجائزة الكرة الذهبية 2018 غياب كل من ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، فيما اعتبره البعض مقاطعة لهذا الحفل، الذي عرف حضور عدة نجوم من عالم الساحرة المستديرة.

ويشير موقع صحيفة "ديلي ميل" أن نجم برشلونة ميسي قضى أمس الاثنين مع عائلته الصغيرة، فقد نشر النجم الأرجنتيني صورة له مع ولديه تياجو وماتيو على حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام". ويظهر ميسي في الصورة مستريحاً في منزله مع أولاده، اللذان تظهر عليهما علامة السعادة.

أما النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو فيوضح موقع "ديلي ميل" أنه التزم الصمت، فيما استشاط بعض أفراد عائلة رونالدو غضباً من ذهاب الكرة الذهبية إلى مودريتش.

ونشرت شقيقة رونالدو إيلما أفيرو صورة للنجم البرتغالي على موقع "إنستغرام" وهو يحمل الكرة الذهبية، وعلقت عليها قائلة "للأسف هذا العالم يعيش على الفقراء والمافيا والمال". أما شقيقة رونالدو الأخرى كاتيا، فقد علقت على فشل أخيها في الفوز بالكرة الذهبية تقول "أحسن لاعب في العالم لأولئك الذين يفهمون كرة القدم بالطبع".