fbpx
رئيس نادي سمبدوريا الايطالي ماسيمو فيريرو يتحدث هاتفيا خلال مباراة فريقه ضد نابولي في الدوري الايطالي في 2 سبتمبر عام 2018

الشرطة الإيطالية تصادر أصولا لنادي سامبدوريا ورئيسه

ذكرت وكالة إنفاذ القانون الإيطالية (جوارديا دي فينانزا) اليوم الأربعاء، أن الشرطة الإيطالية صادرت ممتلكات وأصول قيمتها نحو 2.5 مليون يورو (2.92 مليون يورو) خاصة بنادي سامبدوريا الإيطالي، مشيرة إلى أنه وجهت اتهامات إلى ماسيمو فيريرو رئيس النادي وخمسة آخرين بالاحتيال وارتكاب مخالفات مالية.

وتمت مصادرة أكثر من 200 ألف يورو من سامبدوريا، بالإضافة إلى منزل فخم بمدينة فلورنسا الإيطالية، حيث يشتبه المحققون في أن أرصدة النادي وزعت بين شركات أخرى يمتلكها فيريرو، الذي يعمل منتجا وموزعا للأفلام.

وتبحث الشرطة في عملية بيع لاعب غينيا الاستوائية بيدرو أوبيانج من سامبدوريا إلى ويستهام يونايتد الانجليزي عام 2015، حيث تشتبه في أنه تم تحويل 2ر1 مليون يورو من قيمة الصفقة التي تقدر بستة ملايين يورو.

كان فيريرو 67/ عاما/ قام بشراء النادي، الواقع بمدينة جنوه الإيطالية، في حزيران/يونيو عام 2014، حيث كان النادي يعاني من أزمة مالية طاحنة بسبب الديون المتراكمة عليه والتي بلغت ما يقرب من 15 مليون يورو، بحسب تقارير إخبارية.

وفي الشهر نفسه، أبرم فيريرو صفقة قضائية خاصة بإفلاس شركة طيران ليفنجستون، التي كانت تعمل ما بين عامي 2003 و2010، كما تورط في قضايا متعلقة بالتهرب من الضرائب في السنوات التالية.