fbpx
​ ​​جائزة بامبي أرفع جائزة إعلامية في ألمانيا ​

صفعة ريبيري تحرم روبن من جائزة مرموقة في ألمانيا

كان من المقرر أن يتسلم الليلة ريبيري وزميله روبن إحدى الجوائز العريقة بألمانيا، غير أن السلوك الخاطئ الذي ارتكبه النجم الفرنسي حرم زميله الهولندي أيضا من الجائزة، لتذهب إلى أعظم هداف أجنبي في تاريخ البوندسليغا.

يستلم النجم البيروفي كلاوديو بيتزارو (40 عاماً) مهاجم فيردر بريمن الألماني مساء الجمعة (16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018) جائزة "بامبي" العريقة، التي تقدمها مؤسسة بوردا الإعلامية، وهي أهم جائزة إعلامية في ألمانيا وسبق أن فاز بها نجوم أساطير مثل القيصر بكنباور، والأسطورة محمد علي كلاي وميشائيل شوماخر، وعمالقة مثل شفاينشتايغر وأوزيل. 

في الواقع كان من المقرر منح الجائزة هذا العام للثنائي البافاري فرانك ريبيري وآرين روبن، اللذين يطلق عليهما لقب "روبيري"، فاللاعبان سجلا سويا على مدار أكثر من تسع سنوات الكثير من الإنجازات مع بايرن ميونيخ. غير أن ما فعله ريبيري بعد مباراة دورتموند التي خسرها البافاري 2-3 السبت الماضي في الدوري الألماني أطاح بالاثنين من الجائزة. فقد قام ريبيري بصفع مواطنه باتريك غيلو، المحلل بقنوات بي إن سبورتس، الذي انتقد أدائه في المباراة، وحمله مسؤولية هدفين من الثلاثة التي سكنت شباك بايرن.

وقد قرر مانحو جائزة بامبي استبعاد ريبيري ومعه روبين وصرحت مؤسسة بوردا أنها لا يمكنها أن تقبل بذلك السلوك تجاه ممثلي الإعلام وأضافت في إفادة رسمية: "يؤسفنا أن لاعبا عظيما مثل آرين روبن لحق به الضرر من ذلك القرار".

وعلي العكس من ريبيري المشهور بانفعالاته وسقطاته لم يسبق لبيتزارو أن أثار الجدل بسلوكه، رغم لعبه في الدوري الألماني منذ 19 عاما، لعب خلالها لأندية فيردر بريمن وبايرن ميونيخ وكولونيا ثم عودته الآن لبريمن. ويحتل المركز الخامس في قائمة هدافي البوندسليغا منذ انطلاقها برصيد 194 هدفا، جعلته أفضل هداف أجنبي في تاريخ البطولة.