fbpx
ريبيري يفقد أعصابه ويتشاجر مع ابن وطنه

ريبيري يفقد أعصابه ويتشاجر مع ابن وطنه

يبدو أن خسارة بايرن ميونيخ الأخيرة أمام متصدر الدوري الألماني بوروسيا دورتموند قد ألقت بظلالها على أعصاب فرانك ريبيري. الدولي الفرنسي السابق دخل في سجال مع خبير رياضي فرنسي. فماذا حدث؟ وما سبب غضب ريبيري؟

ذكر موقع "شبورت 1" أن نجم بايرن ميونيخ فرانك ريبيري، تشاجر مع الخبير الرياضي الفرنسي باتريك غيلو، نهاية الأسبوع الماضي عقب خسارة النادي البافاري بـ2-3 أمام بوروسيا دورتموند، برسم الأسبوع الـ11 من الدوري الألماني لكرة القدم.

وأشار موقع "شبورت 1" أن ريبيري (35 عاماً) دخل في سجال مع باتريك غيلو، الذي يعرفه منذ عدة سنوات، حينما كان في طريقه إلى صعود حافلة بايرن ميونيخ، وذلك بعد انتهاء كلاسيكو "البوندسليغا"، وأضاف الموقع الألماني أن ريبيري شتم غيلو.

وبحسب نفس المصدر، يعود سبب الخلاف بين ريبيري وغيلو ربما إلى الانتقادات، التي وجهها الخبير الرياضي إلى مواطنه فرانك ريبيري، بسبب مستواه في لقاء بايرن الأخيرة أمام بوروسيا دورتموند، حيث حمل غيلو الجناح الفرنسي ريبيري مسؤولية تلقي شباك النادي البافاري لهدفين من أصل ثلاثة.

وفي نفس السياق، أكد مدير الكرة في بايرن ميونيخ صالح حميديتش وقوع سجال بين ريبيري وغيلو، قائلاً "أخبرنا فرانك ريبيري أنه دخل في سجال مع باتريك غيلو، الذي يعرفه بشكل جيد منذ سنوات".

إلى ذلك، نجح بوروسيا دورتموند في توسيع الفارق مع حامل لقب الموسم الماضي بايرن ميونيخ إلى سبع نقاط كاملة، إذ نجح دورتموند في قلب الطاولة على الفريق البافاري في المباراة الأخيرة بينهما بعدما كان مُتأخراً في النتيجة.

في المقابل، يزداد الضغط على كاهل مدرب بايرن ميونيخ نيكو كوفاتش عقب تراجع البايرن إلى المركز الخامس في جدول ترتيب "البوندسليغا"، فيما يتوقع مراقبون إقالة كوفاتش من تدريب البايرن في حال لم ينجح من انتشاله من دوامة النتائج السلبية في أقرب وقت ممكن.