النجم الإسباني رافاييل نادال

نادال ينسحب من البطولة الختامية ويخضع لعملية جراحية في الكاحل

انسحب الإسباني رافايل نادال من البطولة الختامية لموسم الرابطة العالمية للاعبي التنس المحترفين التي ستقام الأسبوع المقبل وكان بصدد الخضوع لعملية جراحية في الكاحل اليوم الاثنين.

ويعاني نادال، الذي فقد صدارة التصنيف العالمي إلى الصربي نوفاك ديوكوفيتش، من مشكلة في البطن والتي ستمنعه من المشاركة في البطولة الختامية، التي تضم أفضل ثماني لاعبين هذا الموسم، والتي ستقام خلال الفترة من 11 إلى 18 تشرين ثان/نوفمبر.

وبدلا من ذلك استغل هذه الفرصة لإجراء جراحة بالمنظار في مفصل كاحله الأيمن.

وكان نادال، الفائز بألقاب 17 بطولة من بطولات الجائزة الكبرة (جراند سلام)، بصدد خوض مباراته الأولى، منذ الدور قبل النهائي ببطولة أمريكا المفتوحة للتنس، في بطولة باريس للأساتذة الأسبوع الماضي ولكنه انسحب منها بسبب إصابته في البطن.

وقال نادال عبر موقعي التواصل الاجتماعي على الانترنت "تويتر" و"فيسبوك" بما أن الإصابة حاليا ستمنعه من المشاركة في لندن فإنه قرر الخضوع لعملية جراحية في الكاحل.

ونشر نادال تغريده باللغة الإسباني قال فيها :"لقد فعلت كل شيء للوصول إلى البطولتين الأخيرتين في الموسم ، في باريس ولندن، فعلت كل شيء بشكل جيد وأردت اللعب بشدة".

وأضاف :"لسوء الحظ، عانيت من مشكلة في البطن في باريس الأسبوع الماضي، وبالإضافة إلى ذلك، لدي جسم زائد في مفصل الكاحل والذي يجب أن يتم إزالته في غرفة العمليات اليوم".

وأكد :"صحيح أننا اكتشفناه في وقت مبكر وأزعجني من حين لآخر. ولكن، بما أن مشكلة البطن ستمنعني أيضا من اللعب في لندن، سنستغل الفرصة في هذه اللحظة لإزالة الجسم الزائد وتفادي أي مشكلة مستقبلية. وبهذه الطريقة أتمنى أن أكون في كامل جاهزيتي في الموسم المقبل".

قرار انسحاب نادال سيعني أن ديوكوفيتش سينهي الموسم في صدارة التصنيف، في عودة ملحوظة للاعب الصربي صاحب الـ31 عاما.

واستعاد ديوكوفيتش صدارة التصنيف العالمي للمرة الأولى في عامين، لتصبح هذه هي الفترة الرابعة التي يتصدر فيها التصنيف العالمي.

عقب الإصابة، تراجع ديوكوفيتش للمركز الثاني والعشرين في التصنيف الصادر 21 أيار/مايو ، ولكنه نجح في استعادة صدارة التصنيف ليصبح أصبح أول لاعب يتم تصنيفه خارج أفضل 20 لاعب ثم يتمكن من العودة لصدارة التصنيف في نفس الموسم، منذ أن فعلها مارات سافين في .2000

في الوقت نفسه، كان نادال يخطط للعودة للعب في بطولة باريس للأساتذة الأسبوع الماضي عقب إصابته في الركبة التي أجبرته على الانسحاب في الدور قبل النهائي من بطولة أمريكا المفتوحة للتنس أمام الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو يوم 7 أيلول/سبتمبر الماضي.

والآن يتعين على نادال الانتظار حتى 2019 في محاولة للعودة بشكل كامل بعد عام لم يكن ناجحا حيث كان يعاني من مشاكل بدنية.

وشارك نادال فقط في تسع بطولات هذا العام، بالإضافة إلى بطولة كأس ديفيز أمام ألمانيا في نيسان/أبريل الماضي. وفاز نادال بلقبه الحادي عشر في بطولة رولان جاروس كما فاز ببطولة مونتي كارلو للأساتذة ذات الألف نقطة، وروما وتورونتو، ولكنه اضطر لترك بطولتي أسترالي وأمريكا بسبب الإصابة.

وقال في بيان نشر على وسائل التواصل الاجتماعي :" كان عاما معقدا، جيد للغاية في مستوى التنس عندما كنت قادرا على اللعب، وفي نفس الوقت سيئا للغاية فيما يتعلق بالإصابات".