fbpx
نجم فريق بايرن ميونيخ ومدافعه البرازيلي رافينيا.

بعد تنكره في زي عربي يحمل قنابل .. نجم بايرن يعتذر!

أراد لاعبو بايرن ميونيخ الاحتفال بالهالوين، الذي يتنكر فيه الناس بارتداء أزياء غريبة وعجيبة. فارتدى بعضهم زي "مصاص الدماء" والبعض أقنعة مخيفة إلا أن البرازيلي رافينيا ذهب بعيدا في تنكره، وهو ما أثار ردود فعل غاضبة.

اعتذر المدافع البرازيلي رافينيا (33 عاما)، نجم بايرن ميونيخ الألماني، عن تنكره المثير للجدل احتفالا بمناسبة "الهالوين". وكتب رافينيا في حسابه الرسمي على موقع تويتر: "الهالوين احتفالية مخيفة مع أزياء مبالغ فيها، ولم يكن في نيتي إغضاب أو إيذاء مشاعر أي شخص، من خلال تنكري".

وكان بعض لاعبي بايرن ميونيخ قد احتفلوا بالهالوين مساء أمس الأربعاء (31 أكتوبر/ تشرين الأول 2018) في أحد النوادي الليلية في ميونيخ وارتدوا على حسب ما هو معتاد في الهالوين ملابس غريبة. فارتدى ساندرو فاغنر ملابس "الرجل الخفاش" وارتدى غوريستكا ملابس "مصاص الدماء"، وارتدى غيرهما أقنعة مرعبة الشكل، حسب ما ذكر موقع "فيلت".

غير أن رافينيا بالغ في الأمر عندما ارتدى الزي العربي الخليجي مع نظارة سوداء، حاملا في يده علبتين كتب عليهما "احترس" ويخرج منهما فتيل على أن بهما قنبلتان، ما أثار غضبا واسعا في وسائل التواصل الاجتماعي وخصوصا من المستخدمين العرب.

وقام النادي واللاعب بحذف الصورة التي انتشرت في مواقع الانترنت. وقدم اللاعب اعتذاره كما أشرنا في بداية الخبر.