بوغبا "ممنوع من الكلام" عن مورينيو!

بوغبا "ممنوع من الكلام" عن مورينيو!

العلاقة بين لاعب خط الوسط بول بوغيا ومدربه جوزيه مورينيو بلغت درجة غير مسبوقة من التوتر، لدرجة أن بطل العالم بات رسميا ممنوع من الكلام. ورغم ذلك بوغبا يساهم في تخفيف الضغط عن مدربه.

أوردت تقارير إعلامية أنه وبعد الهزيمة المريرة التي تلقاها مانشستر يونايتد على أرضه أمام يوفينتوس تورين مؤخرا بهدف دون رد، قررت إدارة "الشياطين الحمر" رسميا منع الفرنسي بطل العالم بول بوغبا من إصدار أية تصريحات قد يهاجم فيها المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

ونقلت عنه صحيفة "ميرور" البريطانية قوله: "لا أستطيع الكلام عنه. لدي رغبة في ذلك. لكنهم لا يتركوني. ولم يحدد بوغبا ما إذا كانت الرقابة المفروضة عليه مصدرها مورينيو ذاته أو الإدارة.

ومعروف أن العلاقة بين مورينيو وبوغبا في غاية السوء. وبات الأمر علنيا حين تشاجر الاثنان أمام مرأى المشجعين خلال حصة تدريبية. والسبب يعود إلى فيديو نشره لاعب خط الوسط على موقع انسترغرام من على مدرجات الملعب، يظهره هو وزميليه أندرياس باريرا ولوك شاو يتبادلون النكات. وذلك في ذات الوقت الذي كان زملاؤهم بصدد الخروج من كأس الرابطة بعد الهزيمة أمام ديربي كاونتي بسبعة أهداف مقابل ثمانية. وهذا الأمر أثار حنق مورينيو وغضبه.

للمفارقة أن بوغبا كان له دور محوري في فوز فريقه على إيفرتون بهدفين مقابل هدف يتيم أمس الأحد (28 أكتوبر/ تشرين الأول)، مخففا بذلك الضغوط الممارسة على جوزيه مورينيو نفسه المهدد بمغادرة سفينة يونايتد. وكان بوغبا قد افتتح باب التسجيل في الدقيقة 27، قبل أن يضيف مواطنه المهاجم أنطوني مارسيال هدفا آخرا (49). لكن بوغبا أيضا بدا مشتتا أحيانا، فأضاع ركلة جزاء حصل عليها مارسيال في الشوط الأول. لكن مساهمته في صناعة الهدف الثاني شفعت له ذلك.

رغم ذلك تظهر تقارير إعلامية متطابقة كيف أن يوفينتوس تورين يعمل في الخفاء على استعادة نجم المنتخب الفرنسي. بل حتى أن "توتوسبورت" الإيطالية كشفت أن "السيدة العجوز" حصلت على حق إعارته اعتبارا من الميركاتو الشتوي، مع إمكانية التعاقد معه رسميا الصيف القادم مقابل 80 مليون يورو.

لكن هل سيقبل "الشياطين الحمر" بهكذا عرض وخسارة 25 مليون يورو؟ هذا الأمر يبقى مشكوكا فيه، فقد تمّ التعاقد مع بوغبا عام 2016 مقابل رقم قياسي بلغ نحو 105 مليون يورو، فلا يعقل أن بوغبا خسر قيمته التسويقية لدرجة تدفع النادي إلى تكبد خسارة من هذا الحجم.