رونالدو بقميص يوفنتوس على ملعب "أولد ترافورد"، الذي نشر فيه سحره الكروي مع "الشياطين الحمر".

نيفيل: عادة غريبة وراء تألق رونالدو!

فتح لاعب مانشستر يونايتد السابق فيل نيفيل علبة أسرار النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، وكشف عن عادة دأب أحسن لاعب في العالم خمس مرات القيام بها بعد كل مباراة في المسابقات الأوروبية كان يخضوها بقميص "الشياطين الحمر".

قال لاعب مانشستر يونايتد السابق فيل نيفيل إن هناك عادة غريبة، دأب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو على القيام بها بعد كل مباراة كان يخوضها مع مانشستر يونايتد، وأضاف نيفيل في تصريحات صحفية نقلها موقع صحيفة "إكسبريس" البريطانية إن هذه العادة تُفسر سبب تربع رونالدو على هرم الساحرة المستديرة منذ عدة سنوات.

وقال نيفيل الذي لعب مع رونالدو في مانشستر يونايتد، وشد بعدها الرحال إلى نادي إيفرتون "بعد مباريات مسابقة دوري أبطال أوروبا كان رونالدو يعود إلى ملعب التدريب ويأخذ حمام ثلج في الساعة الثالثة صباحاً"، وأضاف :"هذا هو السبب الذي جعل لاعبين مثل روي كين وبول سكولز وفان نيستلروي يحترمون رونالدو بشكل كبير".

وتابع نيفيل (41 عاماً) "دعك من إنستغرام ووسائل التواصل الاجتماعي. هذا اللاعب (رونالدو) يعمل بجد أكثر من أي لاعب آخر على هذا الكوكب من أجل أن يكون الأفضل"، وأردف :"ما تراه الآه هو تراكم للعمل الذي قام به رونالدو كي يكون الأفضل".

هذا وكان رونالدو قد عاد وسط بداية هذا الأسبوع إلى ملعب "أولد ترافورد" قلعة فريق مانشستر يونايتد، حيث ساهم النجم البرتغالي في فوز يوفنتوس بهدف واحد دون مقابل برسم الجولة الثالثة من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

يُشار إلى أن رونالدو (33 عاماً) بدأ يتأقلم مع الدوري الإيطالي، الذي انتقل إليه في فترة الانتقالات الصيفية الماضية من بوابة يوفنتوس، إذ سجل خمسة أهداف مع "السيدة العجوز" في الكالتشيو، في ظل توقعات بارتفاع عداد النجم البرتغالي من الأهداف في الجولات القادمة.