اتهام مساعد مدرب تشيلسي بسلوك غير لائق وإنذار مورينيو

اتهام مساعد مدرب تشيلسي بسلوك غير لائق وإنذار مورينيو

أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، الاثنين، توجيه الاتهام بالسلوك غير اللائق بحق مساعد مدرب تشلسي، ماركو إياني، بعد مشادته السبت مع مدرب مانشستر يونايتد، جوزيه مورينيو، الذي تلقى إنذارا بمثابة تذكير "شكلي" بمسؤولياته.

وكان إياني مساعد المدرب ماوريتسيو ساري، قد احتفل على مقربة من مقاعد بدلاء مانشستر يونايتد بهدف التعادل (2-2) الذي سجله اللاعب روس باركلي في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع في مباراة الفريقين، السبت، على ملعب "ستامفورد بريدج" في لندن، في الدوري المحلي الإنجليزي الممتاز.

ونهض المدرب البرتغالي بسرعة من مكانه متوجها إلى المدرب المساعد قبل أن يتدخل أعضاء من الجهازين الفنيين للفريقين، بالإضافة إلى المسؤولين عن الأمن في الملعب لفض الإشكال بينهما.

واعتبر الاتحاد أن التصرف الذي قام به إياني "كان غير لائق"، مشيرا إلى أنه لديه مهلة حتى مساء الخميس، للرد على التهمة الموجهة إليه، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وأشار الاتحاد في بيانه، الاثنين، إلى أنه قام أيضا بشكل رسمي بـ "تذكير (مورينيو) بمسؤولياته"، وأن الناديين تلقيا أيضا تذكيرا مماثلا بشأن "التصرف المتوقع من قبل جهازهما الفني واللاعبين في كل الأوقات".

وكان ساري قد أقر بأن مساعده "أخطأ"، وقال المدير الفني لـ "البلوز": "تحدثت إلى أعضاء جهازي الفني وقمت بتسوية ما حصل على الفور".

وشكر مورينيو، الاثنين، نظيره الإيطالي وناديه السابق، علما أنه سبق له التأكيد أن ساري ومساعده اعتذرا مباشرة بعد الحادثة.

وقال مورينيو في مؤتمر صحفي عشية استضافة فريقه لنادي يوفنتوس الإيطالي في الجولة الثالثة من دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا: "لقد اعتذر لي، وأقبل اعتذاره. أعتقد أنه يستحق فرصة ثانية، لا أعتقد أنه يستحق الإقالة، لذلك آمل أن الجميع سيفعلون مثلي، وهذا يعني عدم زعزعة مسيرة هذا الرجل الشاب الذي هو على الأرجح رجل جيد، مدرب بمؤهلات كبيرة".

وأضاف: "دعوه يعمل، الجميع يرتبكون أخطاء، وقد ارتكبت أخطاء كثيرة".