لاعبو إيفرتون يحتفلون بتسجيل هدف

الدوري الانكليزي: فوز متأخر لإيفرتون على كريستال بالاس 2-صفر

حقق إيفرتون فوزا متأخرا على ضيفه كريستال بالاس 2-صفر بفضل لاعبيه الاحتياطيين في المرحلة التاسعة من بطولة انكلترا لكرة القدم على ملعب "غوديسون بارك" الاحد.

وسجل ايفرتون هدفه الأول عن طريق الاحتياطي دومينيك كالفرت سميث بكرة رأسية اثر تمريرة من الاحتياطي الآخر إديمولا لوكمان (87) قبل أن يسجل التركي تشنك توسون الذي نزل بديلا ايضا، الهدف الثاني إثر تلقيه كرة طويلة من المدافع مايكل كين (90)، بعد أن كان حارس الفائز جيمس بيكفورد قد تصدى لركلة جزاء سددها الصربي لوكا ميليفوييفيتش في الدقيقة 60 اثر اعاقة العاجي ويلفريد زاها من قبل الايرلندي شيموس كولمان.

والفوز هو الثالث تواليا لإيفرتون الذي صعد الى المركز الثامن برصيد 15 نقطة بفارق الأهداف أمام ولفرهامبتون ونقطة واحدة عن مانشستر يونايتد العاشر الذي يلتقيه الأحد المقبل على ملعب أولدترافورد.

ولم يسجل كريستال بالاس سوى خمسة أهداف في تسع مباريات، ما يجعله صاحب ثاني أسوأ خط هجوم في الدوري الإنكليزي بعد هادرسفيلد (4 اهداف).

وقال مدرب ايفرتون البرتغالي ماركو سيلفا بعد المباراة "خضنا مباراة صعبة كما توقعناها وكما كنت قد قلت للاعبي فريقي. كريستال بالاس فريق منظم جدا، ينتظر استغلال الاخطاء ليقوم بشن الهجمات المرتدة بواسطة زاها وتاونسند".

واضاف "كنا بطيئين جدا في الشوط الأول لكننا ضغطنا عليهم في الثاني. لقد اهدروا ركلة جزاء لكن في النهاية نستحق الخروج بنقاط المباراة الثلاث".

أما نظيره في كريستال بالاس المخضرم روي هودجسون، فأعرب عن خيبته من النتيجة وقال "كرة القدم لا تعطيك ما تستحق. إنها مسألة نتائج. لو فزنا أو تعادلنا لما كان أحد يقول بأننا لم نستحق ذلك. لكن في النهاية خسرنا المباراة عندما تخلفنا صفر-1 لأن الوقت داهمنا بعد ذلك. الأمر صعب جدا لأننا دافعنا بشكل رائع طوال المباراة".