تبادلا القمصان بعد تغلبهما على السرطان

تبادلا القمصان بعد تغلبهما على السرطان

تعرضا لأزمة صحية خطيرة ونجحا في التغلب عليها والعودة إلى الملعب، فاز أحدهما على الآخر في الدوري الأوروبي في لقاء جمع فريقي آينتراخت فرانكفورت ولاتسيو روما الإيطالي، لكن الفوز الأهم يبقى نصرهما على السرطان، فما قصتهما؟

فوز آينتراخت فرانكفورت بالأمس على لاتسيو روما الإيطالي بأربعة أهداف لهدف ضمن لقاءات الدوري الأوروبي، كان حدثا مهما بالنسبة لمشجعي النادي الألماني، لكن أمراً مهما آخر حدث على أرض الملعب، حين تبادل كل من ماركو روس لاعب آينتراخت فرانكفورت وفرانشيسكو اتشيربي لاعب نادي لاتسيو روما قميصيهما بعد نهاية المباراة.  أمر طبيعي أيضاً، حدث في كل المباريات.

لكن تبادل القمصان هذه المرة له سبب آخر في أهميته، إذ جمعت القرعة والحظ الحسن لاعبين قد خرجا من أزمة صحية مباشرة، بعد أن تغلبا على مرض سرطان الخصية.

روس نجح بدعم من أسرته وبكثير من الأمل حمله معه خلال رحلة العلاج حتى خلال فترة العلاج الكيميائي بالتغلب على المرض الخبيث. وقال روس في لقاء مع صحيفة "فيلت أم زونتاغ" عام 2016: "حتى مع العلاج الكيميائي وكل ما ترتب عليه، تعاملنا أنا وأسرتي مع الوضع بكثير من الفكاهة، هذا الأسلوب سهل علي  التغلب على المرض".

أما بالنسبة لفرانشيسكو اتشيربي فقد نجح أولا في الفوز على مرض السرطان، ثم لعب للمنتخب الإيطالي. وقال مرة في عام 2015 في لقاء صحفي "عندما تكون مريضا، عليك أن تبقى إيجابيا. ليس لديك حظ آخر. يجب عليك أن تعيش مع أسرتك في حالة إيجابية".

ولا يهم من فاز على الثاني في حسابات كرة القدم، غير أن الأهم يبقى أن كلاهما تغلبا على المرض الخبيث وبقيا على أرض الملعب بدع من الأسرة والنادي والأصدقاء.