رونالدو وبينتانكور بعد الهدف الأول

رونالدو يظهر قوته الذهنية ويستكمل موسم يوفنتوس "المثالي"

أظهر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو قوته الذهنية بقيادته فريقه يوفنتوس الإيطالي لفوزه العاشر تواليا في مختلف المسابقات على حساب مضيفه أودينيزي 2-0 السبت في المرحلة الثامنة من الدوري الإيطالي، وذلك على رغم اهتزاز صورته بسبب اتهامه في قضية اغتصاب تعود إلى العام 2009.

وبعدما غاب عن لقاء منتصف الأسبوع في دوري أبطال أوروبا ضد يونغ بويز السويسري (3-صفر) بسبب الإيقاف، عاد رونالدو الى تشكيلة المدرب ماسيميليانو أليغري وسجل الهدف الثاني، ليساهم في مواصلة يوفنتوس لأفضل بداية موسم في تاريخه.

وعزز فريق "السيدة العجوز" صدارته بفارق 9 نقاط عن غريمه نابولي الذي يلتقي الأحد مع ساسوولو، كما عزز الرقم القياسي لأفضل بداية موسم له بتحقيق فوزه العاشر تواليا في جميع المسابقات (8 في الدوري و2 في دوري أبطال أوروبا).

ولم يعاني يوفنتوس كثيرا وحسم المواجهة أمام أودينيزي بالشوط الأول، حيث سجل الأوروغواياني رودريغو بينتانكور والبرتغالي كريستيانو رونالدو هدفي اللقاء الوحيدين.

وتفوق يوفنتوس الثلاثاء ضد يونغ بويز على إنجاز موسم 1930-1931 حين خرج منتصرا من مبارياته الثماني الأولى، علما بأن فريق "السيدة العجوز" فاز بمبارياته التسع الأولى موسم 2005-2006 لكن ألغيت نتائجه بعد تجريده من لقب الدوري على خلفية فضيحة التلاعب بالنتائج "كالتشوبولي" التي أودت به الى الدرجة الثانية.

وبدأ اليغري اللقاء بإشراك رونالدو أساسيا رغم قضية الاغتصاب التي بدأت تكبر ككرة الثلج في وجه أفضل لاعب في العالم خمس مرات.

ونفى البرتغالي هذا الأسبوع الاتهامات الموجهة إليه من كاثرين مايورغا (34 عاما)، بالاعتداء الجنسي عليها في فندق بمدينة لاس فيغاس الأميركية، والتي أعادت تسليط الضوء عليها بتقديمها الشهر الماضي دعوى قضائية بشأن مسألة "اشترى" اللاعب صمتها فيها لأعوام.