المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو

رونالدو يتلقى دعما برتغاليا وغيابه عن المنتخب يتواصل

أعلن رئيس الاتحاد البرتغالي لكرة القدم فرناندو غوميش الخميس عن دعمه للنجم الدولي كريستيانو رونالدو الذي يواجه تهمة الاغتصاب في الولايات المتحدة، في يوم أعلن المدرب فرناندو سانتوس أن غياب اللاعب عن المنتخب سيتواصل في أربع مباريات في تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر.

ونفى رونالدو (33 عاما) نجم يوفنتوس الإيطالي والمنتخب البرتغالي الأربعاء جملة وتفصيلا التهمة التي وجهتها له عارضة الأزياء الأميركية السابقة كاثرين مايورغا باغتصابها في أحد فنادق لاس فيغاس عام 2009.

وقال غوميش في تصريحات صحافية "أنا أصدق ما يقول.. لأني أعرف رونالدو منذ سنوات، وبإمكاني أن أشهد أنه شخص جيد"، معبرا عن "كامل تضامنه مع كريستيانو رونالدو في لحظة باتت فيها سمعته مهددة".

ونفى النجم السابق لناديي ريال مدريد الإسباني ومانشستر يونايتد الإنكليزي، الأربعاء ما ادعته مايورغا بأنه قام بالاعتداء جنسيا عليها عام 2009، معتبرا أن الاغتصاب "جريمة مشينة" وأن "ضميره مرتاح" في هذه القضية، نافيا "بشكل قاطع كل الاتهامات الموجهة إلي".

وأعادت مايورغا (34 عاما) تسليط الضوء على الاعتداء الجنسي الذي تقول أن البرتغالي ارتكبه بحقها في جناح فندق كان ينزل فيه في مدينة لاس فيغاس الأميركية قبل أعوام، بتقديمها الشهر الماضي دعوى قضائية بشأن قضية "اشترى" اللاعب صمتها فيها لأعوام.

وأضاف رونالدو "الاغتصاب هو جريمة مشينة وتناقض كل ما أؤمن به. بقدر ما قد أكون تواقا الى تبرئة اسمي، أرفض تغذية الاستعراض الإعلامي الذي يخلقه أشخاص يسعون الى الترويج لأنفسهم على حسابي"، متابعا "ضميري المرتاح سيتيح لي تاليا الانتظار بطمأنينة، نتائج أي تحقيق وكل التحقيقات".

وتلقى رونالدو أيضا دعم سانتوس الذي شدد على أن اللاعب "لن يقدم أبدا على ارتكاب جريمة من هذا النوع".

وفي المؤتمر الصحافي نفسه، أعلن سانتوس أن رونالدو - أفضل لاعب في العالم خمس مرات- سيغيب مجددا عن تشكيلة المنتخب الذي يستعد لخوض ثلاث مباريات في دوري الأمم الأوروبية (ضد بولندا في 11 تشرين الأول/أكتوبر، وإيطاليا في 17 تشرين الثاني/نوفمبر وبولندا في 20 منه)، إضافة الى ودية ضد اسكتلندا في 14 من الشهر الحالي.

ولم يحدد المدرب أسباب الغياب الجديد، والذي يلي غيابه عن لقاءين للمنتخب في أيلول/سبتمبر. وطلب رونالدو إعفاءه من المباراتين السابقتين للتركيز على أدائه مع ناديه الجديد يوفنتوس الذي انضم الى صفوفه صيف العام الحالي من ريال مدريد الإسباني مقابل نحو 100 مليون يورو.

وقال سانتوس أن قرار غياب رونالدو تقرر بعد محادثة بينهما بمشاركة رئيس الاتحاد البرتغالي، مضيفا أن اللاعب "لن يكون متوافرا لهذا الاستدعاء والاستدعاء المقبل".

وأوضح "لن أكشف تفاصيل المحادثة التي جرت بيننا"، وذلك ردا على استفسارات من الصحافيين عن أسباب غياب رونالدو.