صورة أرشيفية لموديست مع مشجعي فريق كولونيا.

موديست في كولونيا .. ظنوا أنه عاد فخرجوا لتحيته بالمئات!

كان القوة الضاربة لكولونيا، أنطوني موديست لكنه انتقل إلى الدوري الصيني في تجربة كانت مخيبة للاعب. مع ذلك مشجعو نادي كولونيا يكنون بالوفاء لجوهرتهم السمراء حتى أنهم خرجوا بالمئات لاستقباله.

الفرنسي موديست يعود إلى صفوف نادي كولونيا! إنه الخبر الذي أطرب مئات مشجعي النادي الألماني العريق، فاتجهوا إلى ملعب المدينة لتقديم التحية للاعب الذي غادر النادي قبل أقل من عامين متجها إلى الدوري الصيني. لكن في حقيقة الأمر فإن موديست يقوم بحصص تدريبية خاصة، لكن على ملعب ناديه القديم الذي ينافس اليوم في دوري الدرجة الثانية بعد هبوطه الموسم الماضي.

وقام أنطوني موديست اليوم الأربعاء (الثالث من أكتوبر/ حزيران) بحصة تدريبية، ولأن اليوم صادف يوم عطلة احتفالا بذكرى عيد الوحدة الألمانية، حصل الأخير على عدد لا بأس به من المشجعين.

وأوضح أرمين فيه مدير الكرة بالنادي: "أنطوني لاعب كبير هنا في كولونيا. لقد طلب منا أن يتدرب عندنا، خاصة وأن عائلته تعيش في كولونيا. ولقد وافقنا على طلبه بالفعل".

يذكر أن كولونيا حصل عبر صفقة موديست إلى تيانجين كوانجيان على نحو 35 مليون يورو. غير أن الفرنسي فسخ في نهاية الأمر عقده مع النادي الجديد بسبب خلافات مالية قدرت بنحو 30 مليون يورو، في حين يحقق الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في القضية. 

هل يعود موديست قريبا إلى كولونيا، أمر لا يمكن التحقق منه حاليا على الأقل إلى غاية بت الفيفا في قضيته وما إذا كان العقد بينه وبين النادي الصيني باطلا أم لا. إلى ذلك الحين على عشاق موديست الانتظار والاكتفاء بموديست ضيفا إلى إشعار آخر.