البرتغالي ميغل كاردوزو يراقب بعصبية فريقه نانت في المباراة التي خسرها امام ضيفه نيس 1-2 في المرحلة الستابعة في 25 سبتمبر 2018

نانت يقيل مدربه البرتغالي كاردوزو ويعين خليلودجيتش

اعلنت ادارة نادي نانت الفرنسي لكرة القدم الثلاثاء اقالة المدرب البرتغالي ميغل كاردوزو واستبداله بالفرنسي من أصل بوسني وحيد خليلودجيتش الذي وقع على عقد لمدة عامين.

وأوضح نانت في بيان في حسابه على تويتر أنه توصل في الصباح الى اتفاق مالي مع المدرب البرتغالي من أجل الانفصال بطريقة ودية.

وكتب كاردوزو نقلا عن الكاتب الفرنسي الشهير البير كامو "في منتصف الشتاء، وجدت في نفسي صيفا لا يقهر"، مضيفا "شكرا لنانت، شكرا لهذه المدينة التي احتضنتني، شكرا للمشجعين، للاعبين.. إنهم في قلبي..".

والتحق كاردوزو بالإدارة الفنية لنانت في الصيف، ويترك الفريق في المركز التاسع عشر برصيد 6 نقاط بعد أن اكتفى بفوز وحيد في ثماني مباريات.

ووصل خليلودجيتش، الهداف السابق لنادي خلال العصر الذهبي في ثمانينات القرن الماضي ومدرب ليل وباريس سان جرمان ورين سابقا ثم منتخبي الجزائر واليابان، بعد ظهر اليوم الى مركز جونيليير لقيادة أول تدريب للفريق.

ويعاون خليلودجيتش في هذه المهمة كل من باتريك كايو وسيريل موان، الذي يتولى اضافة الى عمله كمساعد، الاعداد البدني للفريق، ومدرب حراس المرمى ويلي غروندان.

وهو خيار قوي لرئيس النادي فالديمار كيتا الذي كان ينوي تعيين خليلودجيتش في الصيف بعد رفض جوسيلان غورفينيك وقبل التعاقد مع كاردوزو.

ويأخذ كيتا على المدرب البرتغالي عدم اشراك اللاعبين الذين تم ضمهم في فترة الانتقالات الصيفية، فنشأ توتر بين الرجلين وصل حد القطيعة بعد الخسارة أمام نيس (1-2) في المرحلة السابعة من الدوري.

واختيار خليودجيتش المشهور بعدم ميله الى اللعب الاستعراضي، قد يعني احكام القبضة على النادي بهدف اعادته الى المشاركة الأوروبية.