fbpx
البرتغالي جوزيه مورينيو والفرنسي بول بوغبا

مورينيو يحذر بوغبا: لا لاعب "أكبر" من مانشستر يونايتد

حذر المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الفرنسي بول بوغبا الجمعة من أن أي لاعب ليس "أكبر" من ناديهما مانشستر يونايتد، مؤكدا في الوقت ذاته بأنه سيشارك في المباراة ضد مضيفه وست هام يونايتد السبت في المرحلة السابعة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

يأتي ذلك بعد أيام من توتر إضافي في العلاقة بين الطرفين، شهدت إعلان مورينيو أن بوغبا المتوج بلقب كأس العالم 2018 في روسيا مع منتخب بلاده، لم يعد "القائد الثاني" للفريق (أي أنه لن يحمل شارة القيادة كما قام بذلك أكثر من مرة منذ مطلع الموسم الحالي). كما غاب اللاعب عن مباراة فريقه ضد دربي كاونتي في كأس رابطة الأندية المحترفة الثلاثاء، والتي خسرها "الشياطين الحمر" بركلات الترجيح.

وغداة تلك الخسارة، نشرت شبكة "سكاي سبورتس" البريطانية شريطا مصورا من تدريب الفريق بدت فيه الأجواء متشنجة بين مورينيو وبوغبا. فبعيد وصول الأخير إلى التمرين وتحيته الجهاز الفني، بدا أن مورينيو توجه إليه بالحديث، ليرمقه اللاعب بعدها نظرات حادة وسط ارتسام معالم غضب على وجهه، قبل أن يبدأ بالرد على ما قاله. وانضم بوغبا إلى زملائه من دون أن يتوقف عن الجدل أو يخف توتره.

وفي مؤتمر صحافي الجمعة عشية مباراة وست هام، قال مورينيو أن بوغبا "لاعب مثله مثل غيره. لا لاعب أكبر من النادي"، مضيفا "مانشستر يونايتد أكبر من أي شخص، ويتعين علي الدفاع عن ذلك".

أضاف "إذا كنت سعيدا بالعمل الذي يقوم به، فسيلعب، أما في حال العكس، لا يلعب"، متابعا "أنا سعيد من العمل الذي قام به هذا الأسبوع لأنه تدرب بشكل جيد (...) الفريق في حاجة إلى لاعبين جيدين، لاعبين يملكون شخصية وهو يتحلى بهذه الصفات وسيلعب غدا".

وردا على أسئلة الصحافيين حول العلاقة بينه وبين بوغبا الذي عاد لصفوف الفريق عام 2016 قادما من يوفنتوس الإيطالي مقابل 105 ملايين يورو (صفقة جعلته أغلى لاعب في العالم حينها)، رفض مورينيو الخوض في التفاصيل، وإن أبدى امتعاضه من نشر شريط التمرين.

وقال "هي علاقة جيدة، لاعب ومدرب (...) لا يمكنني أن أقول لكم" الحديث الذي تم بينهما خلال التمرين، مضيفا "ما حصل يحصل تقريبا في كل حصة تدريبية، فأنا أقوم بالحديث إلى اللاعبين مرات عدة".

وعن أسباب سحب شارة القيادة، أجاب مورينيو "لقد شرحت بالتفاصيل الأسباب الى الأشخاص المعنيين وهم أفراد الفريق ولا سيما بوغبا، وبالتالي فإن هؤلاء يعرفون أسباب القرار الذي اتخذته أنا والجهاز الفني".

وتابع "اتخذت القرار وأبلغت اللاعب واللاعبين الآخرين وعندما سئلت عن الموضوع قبل مباراة الثلاثاء (ضد دربي كاونتي)، أكدت ذلك والآن أؤكد ذلك مجددا"، مشيرا الى أنه "بعد أسابيع من التحليل وتبادل الآراء مع الجهاز الفني، اتخذ القرار بأن بول هو مجرد لاعب وليس قائدا".

وكان مورينيو قد برر في وقت سابق هذا الأسبوع سحب شارة القيادة من بوغبا بقوله "الحقيقة الوحيدة انني قررت عدم منح بول صفة القائد الثاني للفريق بعد الآن. أنا المدرب واتخذ هذه القرارات"، مشددا حينها على أن "لا مشكلة على الإطلاق" مع اللاعب البالغ من العمر 25 عاما.