الصمت البافاري يفتح باب عودة خاميس رودريغيز إلى الملكي

الصمت البافاري يفتح باب عودة خاميس رودريغيز إلى الملكي

لم يحسم نادي بايرن ميونيخ الألماني حتى الآن موقفه من بقاء نجمه الكولومبي المعار من ريال مدريد خاميس رودريغيز، وهو ما يُبقى الباب مفتوحاً أمام عودته المنشودة إلى النادي الملكي، فماذا يدور في خلد النادي البافاري؟

لم يبد بايرن ميونيخ حتى الآن أي تحرك لضم النجم الكولومبي خاميس رودريغيز، الذي قدم إلى النادي البافاري مُعاراً من ريال مدريد مع أحقية الشراء حتى نهاية الموسم الجاري، على الرغم من أن النادي الألماني يمكنه الاحتفاظ باللاعب مقابل 42 مليون يورو. وفي هذا السياق قال موقع "شبورت" الألماني إن بايرن لم يخض أي محادثات مع النجم الكولومبي أو وكلائه. وربط الموقع الألماني بين صمت البافاري وبين مستوى اللاعب.

وفي هذا السياق كشفت صحيفة "شبورت بيلد" الألمانية أن خورخي مينديز، وكيل أعمال رودريغيز، طلب مقابلة رئاسة النادي البافاري، للحديث حول مستقبل اللاعب على أن تُجرى أولى المحادثات قبل فترة التوقف الشتوية. على الرغم من أن بايرن ميونيخ لم يخف، في وسائل الإعلام على الأقل، نيته بحسم موقفه من بقاء اللاعب أو رحيله.

وإضافة إلى راتب رودريغيز البالغ 6.5 مليون يورو صافياً، فمن المتوقع أيضاً أن تجري المحادثات بين وكيل أعمال اللاعب والمسؤولين في النادي الألماني حول مستقبل المهاجم الكولومبي في القلعة البافارية، فقد استغنى المدير الفني لبايرن ميونخ نيكو كوفاتش عن خدمات رودريغيز في انطلاق الموسم الحالي من الدوري الألماني "بوندسليغا"، ولم يشترك إلا في المباراة الرابعة منه.

ورغم أن كوفاتش أسهب في الإشادة باللاعب الدولي الكولومبي بعد أن سجل الأخير هدفاً في أولى مبارياته ضمن التشكيلة الأساسية للفريق البافاري، أمام شالكه السبت الماضي، إلا أن اللاعب الشاب بات على ما يبدو يتذمر من عدم إشراكه لوقت أطول في المباريات. وبعد المشاكل التي عانى منها في الكاحل هذا الصيف، تخلى رودريغيز عن مباريات مع منتخب بلاده، من أجل إمكانية المشاركة في مباراة بايرن مع باير ليفركوزن ضمن التشكيلة الأساسية.

لكنه جلس طوال شوط المباراة الأول على مقاعد البدلاء ولم يشركه كوفاتش إلا قُبيل نهاية الشوط الأول، حيث سجل الهدف الثالث للبافاري. ونقلت صحيفة "شبورت بيلد" الألمانية عن رودريغيز (27 عاماً) قوله: "أشعر  بالرضا التام، لكني أود أن اللعب لوقت أطول".

وفي ظل هذا اللغط حول حسم مستقبله، فإن علاقة المهاجم الشاب بمدربه الجديد نيكو كوفاتش ستكون من المؤكد موضوعاً لعناوين الصحف. فإذا زاد كوفاتش اعتماده على النجم الكولومبي، فإن بقاءه في صفوف النادي البافاري بشكل دائم يصبح غير مستبعد. لكن عدم حصوله على مكان في التشكيلة الأساسية يبقي الباب مفتوحاً أمام الشائعات حول رحيله عن النادي الألماني الصيف المقبل.

ومما يزيد من احتماليات رحيله عن بايرن، الأنباء مؤخراً عن أن مدرب ريال مدريد الجديد جولين لوبيتيجي بات يتواصل مع النجم الكولومبي، بعد أن تولى تدريب النادي الملكي خلفاً للفرنسي زين الدين زيدان الذي لم يكن يولي خاميس رودريغيز ثقة كبيرة.

يرغب لوبيتيغي في إقناع النجم الكولومبي بالعودة إلى قلعة الميرينغي، لكن بنداً أحادي الجانب في العقد يجعل ريال مدريد مكتوف الأيدي في قضية عودة اللاعب إلى صفوفه، لكون أن العقد يبقى هذا الخيار في يد بايرن ميونيخ وحده.

من جانب آخر  زادت وتيرة التكهنات في الآونة الأخيرة عن اهتمام يوفنتوس الإيطالي في الحصول على خدمات خاميس رودريغيز، ما يجعل بايرن أمام حتمية تقرير مصير اللاعب الكولومبي في القريب العاجل وبكل شفافية.