ستوريدج سجل الأول لليفربول

هدف فيرمينو القاتل ينقذ ليفربول أمام سان جرمان

سجل البديل البرازيلي روبرتو فيرمينو هدفا في الوقت بدل الضائع، ليؤمن فوزا صعبا لفريقه ليفربول الإنجليزي على ضيفه القوي باريس سان جرمان الفرنسي، في مستهل مشوار الفريقين بالمجموعة الثالثة من دوري أبطال أوروبا، الثلاثاء.

وبعد أن بدأ أصحاب الأرض اللقاء بمستوى مميز توج بهدفين نظيفين، سجل سان جرمان هدفا قرب نهاية كل شوط، ليتوتر اللقاء ويزداد إثارة في دقائقه الأخيرة، قبل أن يحسم فيرمينو الأمور.

ولم يخيب دانيال ستوريدج ظن مديره الفني يورغن كلوب، الذي دفع به أساسيا لأول مرة منذ فترة طويلة، وسجل هدف ليفربول الأول بضربة رأس متقنة في الدقيقة 30.

وبعدها بـ6 دقائق، عزز ليفربول حصيلته التهديفية عن طريق لاعب وسطه جيمس ميلنر الذي سدد ركلة جزاء حصل عليها الفريق الأحمر، بعد تعرض لاعب وسطه جورجينيو فينالدوم لعرقلة داخل منطقة جزاء الضيوف.

لكن سان جرمان سرعان ما انتفض، وسجل هدف تقليص الفارق في الدقيقة 40 عبر مدافعه توماس مونييه الذي استغل كرة مرتدة من دفاع "الريدز" داخل منطقة الجزاء وسدد على يسار إيدرسون.

وفي الدقيقة 83، أحرز كيليان مبابي نجم سان جرمان هدف التعادل القاتل، بعد جهد كبير من زميله النجم الآخر نيمار.

إلا أن فيرمينو سجل هدفا بمهارة شخصية في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.