النجم البرازيلي لباريس سان جرمان الفرنسي نيمار

دوري أبطال أوروبا: كلوب يدافع عن ؤ"يريد أن يحمي نفسه"

دافع الألماني يورغن كلوب مدرب فريق ليفربول الإنكليزي، عن النجم البرازيلي لباريس سان جرمان الفرنسي نيمار الذي تعرض لانتقادات على خلفية مبالغته في السقوط لدى الاحتكاك مع المنافسين، معتبرا أنه "يريد أن يحمي نفسه".

وأتت تصريحات كلوب في مؤتمر صحافي الإثنين عشية استضافة فريقه للنادي الباريسي في الجولة الأولى للمجموعة الثالثة في دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

وكان نيمار، أغلى لاعب في العالم، عرضة لانتقادات واسعة خلال مونديال روسيا 2018، بعد مبالغته في السقوط أرضا اثر الاحتكاك مع لاعبين منافسين، علما أنه خاض البطولة العالمية بعد غيابه لأشهر عن الملاعب بسبب عملية جراحية لمعالجة كسر في مشط القدم اليمنى.

وقال كلوب "شاهدت بعض المباريات في كأس العالم، وأعلم أن الناس يتحدثون عن ذلك (...) الا أن رد فعله طبيعي لأن اللاعبين (المنافسين) يستهدفونه، هذه هي الحقيقة، وهو يريد أن يحمي نفسه. أنا أتفهم ذلك".

أضاف "هو لاعب كرة قدم مذهل (...)، لم يكن في كامل لياقته في كأس العالم وحاول أن يتحمل المسؤولية لصالح منتخب بلاده. بلجيكا (التي فازت على السيليساو في ربع النهائي) قدمت مباراة مذهلة ضد البرازيل، لكن لو كان نيمار في لياقته، لكانت البرازيل قد فازت".

وتابع "كان مصابا وكان عليه أن ينقذ نفسه بعض الشيء. هو ليس راغبا في أن يمثل (في الملعب)، ولو كان كذلك، لما تمكن من مزاولة كرة القدم".

وضم سان جرمان نيمار صيف العام 2017 من برشلونة الإسباني لقاء 222 مليون يورو، ما جعل منه أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم. وفي الفترة نفسها، انضم الى الفريق الباريسي المهاجم كيليان مبابي قادما من موناكو، في صفقة قدرت قيمتها بـ180 مليون يورو. وبحسب المحللين، أتى التعاقد مع هذين اللاعبين ضمن مسعى النادي الفرنسي المملوك من شركة قطر للاستثمارات الرياضية، لإحراز لقب دوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه، بعدما فشل في الموسمين الأخيرين في تخطي الدور ثمن النهائي.

واعتبر كلوب الذي قاد فريقه الى المباراة النهائية الموسم الماضي قبل الخسارة أمام ريال مدريد 1-3، أن المزج بين المواهب المتوافرة لسان جرمان، ومدربه الجديد الألماني توماس توخل، يجعل من الفريق الفرنسي قادرا على تشكيل خطر كبير في المسابقة الأوروبية.

وقال "مع اللاعبين الموجودين، مع المدرب الموجود، يرغبون في الذهاب الى أبعد ما يمكن في دوري الأبطال"، معتبرا أن توخل الذي خلفه في تدريب بوروسيا دورتموند الألماني عام 2015 "هو مدرب استثنائي. اعتقدت فعلا أن قرار التعاقد معه من قبل باريس سان جرمان هو قرار ذكي".

وتابع "مع فريق كهذا يضم كما كبيرا من الموهبة الفردية، تحتاج أيضا الى مدرب يمكنه أن يعلمهم (اللاعبين) اللعب معا، وهم تعاقدوا مع أحد أفضل من أعرفهم. هذا ما يجعل منهم تحديا كبيرا بالنسبة إلينا".

ولم يحسم كلوب مشاركة مهاجمه البرازيلي روبرتو فيرمينو الذي أصيب في عينه خلال مباراة في الدوري المحلي السبت ضد مضيفه توتنهام. وقال "هل يلعب اليوم؟ لا مجال لذلك، لكن نأمل في أن يكون على ما يرام غدا (...) تتبقى 30 ساعة للمباراة، وسنرى كيف يتطور".