fbpx
لهذا ظهر دافيد سليفا مصحوبا بسيدة تبلغ من العمر 104 عاما!

لهذا ظهر دافيد سليفا مصحوبا بسيدة تبلغ من العمر 104 عاما!

جرت العادة في مباريات كرة القدم أن يصطحب اللاعبون على أرض الملعب فتيات أو فتية صغار. لكن مانشستر سيتي الإنجليزي كسر القاعدة واستعان هذه المرة بسيدة تبلغ 104 عاما وأخرى 97 عاما.

من المؤكد أن فوز مانشستر سيتي الأخير والذي جاء على حساب ضيفه فولهام بثلاثية نظيفة ضمن منافسات الدوري الانجليزي، لن يظل حاضرا في ذاكرة المشجعين  خاصة وأن "سكاي بلوز" فازوا  بسهولة شديدة في هذا اللقاء.

في المقابل، المشهد الذي استبق المباراة التي اٌقيمت السبت (15 سبتمبر/ أيلول 2018)، لازال يشغل بال الكثيرين على مواقع التواصل الاجتماعي.

فعوض أن يدخل لاعب خط الوسط دافيد سيلفا مصحوبا بطفل أو كطفلة كما جرت العادة، ظهر مصحوبا بسيدة تبلغ من العمر 104 عاما. ويتعلق الأمر بفيرا كوهين المشجعة المخلصة للنادي منذ 85 عاما. وبهذه الطريقة أراد النادي الانجليزي تكريم السيدة محققا لها أحد أكبر أحلامها.

وبعد اللقاء تحدثت فيرا كوهين إلى وسائل الإعلام لتكشف أنها التقت بالمدرب بيب غوارديولا، وأوضحت: "بيب وجه لي التحية، وأنا تقدمت بشكري له على كل ما قدمه للفريق إلى غاية اللحظة".

واسترجعت فيرا كوهين ذكرياتها قائلة "في الماضي كانت الأمور مختلفة، لم تكن هناك لوحة تكتب عليها نتيجة اللقاء. وكان زوجي يحمل معه دائما لوحة إلى الملعب لتدوين النتيجة".

وتقول الجدة إنها تواظب على حضور جميع مباريات مانشستر سيتي على أرضه. وقد نقلت عدوى عشق الفريق إلى ابنها وأحفادها الذين يرافقونها عند كل مرة.

الجدير بالذكر أن شقيقة فيرا التي تدعى أولغا هالون كانت بدورها على أرض الملعب ورافقت اللاعب فيرناندينيو . وهي تبلغ من العمر 97 عاما.