كريستيانو رونالدو إلى جانب اينه

كريستيانو رونالدو و"السيدة العجوز"...هل انتهى شهر العسل؟

يبدو أن الحفاوة الشديدة التي حظي بها كريستيانو رونالدو قبيل وغداة انتقاله إلى يوفينتوس الإيطالي بدأت تخف. والسبب أن الجميع ينتظر أول هدف للنجم البرتغالي بقميص ناديه الجديد، لكن دون جدوى.

بالنسبة للمدافع عن لقب الكالتشيو، فإن الأمور تسير على أفضل ما يرام. ففريق يوفينتوس تورين لكرة القدم فاز في جميع المباريات الثلاث التي خاضها منذ انطلاق منافسات الدوري، آخرها أمام بارما بهدفين مقابل هدف يتيم.

في المقابل، الوضع بالنسبة للوافد الجديد كريستيانو رونالدو مختلف تماما. والعارف بطبيعة نفسية حامل الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خمس مرات، يمكنه أن يتصور درجة التوتر التي قد تكون قد أصابت حامل قميص رقم 7، الذي يسعى دائما إلى التألق والتميز.

السبب في ذلك يعود إلى أن رونالدو لا زال وبعد المباريات الثلاث ينتظر هدفه الأول. والحقيقة أن الجميع في "السيدة العجوز" وأولهم الجمهور، ينتظر ذلك على أحر من الجمر، فكريستيانو رونالدو ليس كغيره من اللاعبين، ومن البديهي أن يمارس عليه ضغط إضافي مقارنة بلاعبين آخرين.

من جهته، سارع المدرب ماسيمليانو أليغري إلى الدفاع عن نجمه مشيرا إلى الفارق بين الكرة الإيطالية والإسبانية، باعتبار أن الأولى "أصعب" بكثير. وتابع أليغري أن كريستيانو رونالدو "لم يسعفه الحظ"، وتابع: "لكن وبعد فترة الاستراحة من المباريات الدولية سوف يستعيد حتما لياقته وتألقه. أنا متيقن تماما، من أن فترته الذهبية لهذا الموسم ستنطلق قريبا".

 "رونولدو" عوض رونالدو!

في المقابل، كان للصحافة كلام آخر: "لا غازيتا ديلو سبورت" طرحت العديد من الأسئلة: "لماذا لم يحرز كريستيانو ولو هدفا وحدا؟ ...الذاكرة احتفظت (من مباراة بارما) سوى بضربة رأسية جميلة في الشوط الثاني. وهذا قليل جدا من شخص مثله. إنه يبحث عن هدف بكل إصرار، لكنه لم يصل إلى مبتغاه".