مورينيو يستشهد بكلام فيلسوف ألماني فيقع في المحظور

مورينيو يستشهد بكلام فيلسوف ألماني فيقع في المحظور

جوزيه مورينيو واقع الآن تحت ضغوط بسبب النتائج الهزيلة لمانشستر يونايتد. وفي دفاعه عن نفسه لجأ مورينيو إلى الاستشهاد بكلام للفيلسوف الألماني هيغل، أحد أهم فلاسفة التاريخ والمثالية الألمانية. لكن يبدو أن مورينيو لم يصب.

يلتقي فريق مانشستر يونايتد عصر الأحد (الثاني من سبتمبر/ أيلول) مضيفه بيرنلي في الجولة الرابعة من الموسم الجديد للدوري الإنجليزي "برمييرليغ". ويعيش مانشستر، الذي يحتل المرتبة 13 بين فرق المسابقة، أسوأ بداية له في البطولة منذ عام 1992، حيث خسر بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو مباراتين وفاز في واحدة. وفي مؤتمره الصحفي الأسبوعي (الجمعة) تحدث مورينيو (55 عاماً) معتبراً نفسه "واحداً من أفضل المدربين في العالم، والوحيد الذي فاز بالدوري في إيطاليا وإسبانيا وإنجلترا".

وبحسب ما نقل موقع "شبورت بيلد" الألماني فقد تم توجيه سؤال إلى مورينيو مفاده: "هل ستبقى صورته كمدرب ناجح حتى لو خسر هذا الموسم اللقب مع مانشستر يونايتد؟" فأجاب "شبيشال ون": "بالطبع".

ثم لجأ مورينيو إلى تصرف غريب وهو الاستشهاد بمقولة للفيلسوف الألماني فريدريش هيغل (1770-1831)، وقال لصاحب السؤال: "هل كان لديك وقت أثناء الدراسة لتقرأ لفلاسفة؟" فرد المراسل الصحفي "كلا"، فتابع مورينيو قائلاً: "هيغل قال: الحقيقة موجودة في الكل، فالحقيقة تكون موجودة دائماً في الكل".

وأوضح موقع شبورت بيلد أن مورينيو يقصد هنا مقولة للفيلسوف الألماني في كتابه "فنومينولوجيا الروح"، وأن مورينيو على ما يبدو لم ينقل كلام الفيلسوف هيغل بشكل صحيح، فما قاله هيغل معناه: "الحقيقة هي الكل. لكن الكل هو فقط الجوهر، الذي يكمل نفسه من خلال تطوره".